حلقات عمل تخصصية لدراسة الاحتياجات التشغيلية لمركز النمذجة

بمشاركة واسعة من المختصين والمهتمين –

نظمت الهيئة العُمانية للشراكة من أجل التنمية بالتعاون مع مجلس البحث العلمي ممثلاً في مجمع الابتكار مسقط(IPM)، حلقات عمل تخصصية في مجال إدارة مراكز التصنيع والنمذجة ، بمشاركة واسعة لعدد من المختصين والمهتمين العاملين في مجال إعداد وإدارة وتشغيل ورش التصنيع والنمذجة بالإضافة إلى مشاركة ممثلين من الجهات التعليمية وبعض المؤسسات الصناعية ومجموعة من الشباب المبتكرين والمبدعين والذي من المتوقع أن يخدمهم هذا المشروع بشكل أساسي.
وتهدف الحلقة التي أتت بالتزامن مع توقيع اتفاقية تأسيس مركز النمذجة بين كل من الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية وشركة Bell وبالتعاون مع مجمع الابتكار مسقط (IPM) بمجلس البحث العلمي إلى التعرف على الخبرات والتجارب التي من شأنها المساهمة في تحديد الاحتياجات المستقبلية لمركز النمذجة، المزمع تشغيله قريباً في المجمع وذلك بهدف إنشاء بيئة بحثية متكاملة، وبمقومات علمية متقدمة، تعمل على تسهيل عمل رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، في تحويل أفكارهم ومشاريعهم الناشئة إلى شركات ذات قيمة تجارية وتحقيق الريادة في مجال الابتكار والتحول نحو الاقتصاد المبني على المعرفة.
وتناولت حلقات العمل مواضيع متخصصة، في مجالات التعليم والصناعة والابتكار وريادة الأعمال.
وحول ذلك قال الدكتور عبد الباقي بن علي الخابوري مدير دائرة المناطق العلمية في مجلس البحث العلمي: قام المجمع بتوقيع اتفاقية تأسيس مركز النمذجة في مجمع الابتكار مسقط (IPM)، ويضم المجمع مرافق مهمة على رأسها مركز النمذجة، والذي سيشمل على مجموعة من ورش العمل المبنية على منهجية التوصل إلى أفكار مبتكرة، ونماذج أولية وواقعية للتحديات التي تواجه القطاعات الأربعة التي يركز عليها المجمع بشكل أولي، وهي البيئة والمياه، والغذاء والتقنية الحيوية، والطاقة المتجددة، والعلوم الصحية.
وأضاف الخابوري: ورشة العمل منصة للالتقاء بنخبة من المتخصصين في مجال النمذجة، وللاطلاع على آخر تطوراتها من خلال التعرف على جهود المشاريع الأخرى المشابهة، واتخاذ القرارات المناسبة بشأن تفعيل العمل في مركز النمذجة، بالاعتماد على تسخير التقنيات الحديثة، وتوفير بيئة تفاعلية ومتطورة للتواصل والتنسيق بين الشركاء أصحاب العلاقة والمستثمرين المحتملين، لدعم رواد الأعمال والمبتكرين.
من جانب آخر قال سالم بن عبيد الخالدي رئيس قسم المشاريع المدنية بالهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية: «مركز النمذجة هو مشروع جديد أنضم مؤخراً إلى جُملة المشاريع التشغيلية التي تشرف الهيئة على تنفيذها بالتعاون مع شركائها من الشركات الأجنبية والمؤسسات المحلية بهدف رئيسي يصب في تنمية الاقتصاد الوطني وتعزيزه بالمشاريع الجديدة التي تخدم القطاعات الحيوية بالسلطنة. ونهدف من خلال مركز النمذجة إلى دعم منظومة الابتكار والنمذجة والصناعة في السلطنة وتمكين المستفيدين من هذا المركز من تحويل أفكارهم وابتكاراتهم إلى نماذج حية عبر تجهيزه بأحدث التقنيات والاستديوهات العملية».