ندوة بالداخلية تستعرض جوانب الصحة النفسية للمسنين

نزوى – أحمد الكندي –
نظمت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الداخلية ممثلة بدائرة التمريض بالتعاون مع المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بالمحافظة ندوة بعنوان «الصحة النفسية للمسنين» احتضنتها قاعة غرفة تجارة وصناعة عمان تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد. في بداية الندوة ألقى ناصر السليمي مدير دائرة التمريض بالمديرية كلمة أوضح فيها أن الإنسان يمر بمراحل عمرية مختلفة تبدأ من مرحلة الطفولة وتنتهي بمرحلة الشيخوخة، ومن المعروف أن خلال مرحلة الشيخوخة تتراجع الوظائف والقدرات تدريجياً لدى الإنسان مما يجعل كبار السن بحاجة إلى عناية خاصة وتصنف الاحتياجات الأساسية للمسنين إلى الاحتياجات الصحية والاقتصادية والنفسية والاجتماعية. والجدير بالذكر أن أكثر من 20% من البالغين بأعمار 60 سنة فما فوق يعانون من اضطراب نفسي وأكثر الاضطرابات العصبية النفسية شيوعا في هذه الفئة العمرية هي الخرف والزهايمر والاكتئاب.

واشتمل برنامج الندوة على أربع أوراق عمل متنوعة ففي الورقة الأولى قدم الدكتور أحمد بن محمد الحراصي طبيب اختصاصي أول من مستشفى جامعة السلطان قابوس ورقة بعنوان «تعزيز الصحة النفسية للمسنين» أما الورقة الثانية فكانت بعنوان «الإرشادات الشرعية والقانونية لمرضى الزهايمر ومقدمي الرعاية» قدمها المحامي الدكتور خليفة بن سيف الهنائي، وقدم الدكتور سالم بن حمد البوسعيدي مدير دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بالداخلية الورقة الثالثة التي تناولت «الاكتئاب لدى كبار السن وكيفية التعامل معه وتجاوزه» فيما تناولت الورقة الأخيرة موضوع «الخرف والزهايمر والمشاكل المرتبطة به» قدّمها الدكتور أحمد بن محمد الحراصي.