.. وقصائد وطنية واستعراضات فنية وشعبية ومعارض تراثية بالمصنعة

المصنعة- خولة الصالحية –

أقام سعادة الشيخ حمود بن حمد الوحشي والي المصنعة حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، بحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وأصحاب الفضيلة رئيس وقضاة المحكمة الابتدائية والشيوخ والأعيان وأعضاء المجلس البلدي، بالإضافة إلى عدد من قادة الأجهزة العسكرية والأمنية ومسؤولي المؤسسات الحكومية والخاصة وجمع من المواطنين، وعبر أهالي المصنعة عن حبهم للوطن، وفرحتهم بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد مجددين الولاء والعرفان لباني النهضة الحديثة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه.
من جانب آخر احتفلت الكلية التقنية بالمصنعة بهذه المناسبة بحضور الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق، وسط جو مفعم بالوطنية شارك فيه الطلبة والطاقم الإداري والأكاديمي، واشتمل على أوبريت وطني إنشادي من تقديم طلبة الكلية، وعرض للأزياء العمانية التقليدية، كما ألقى أحد الطلاب قصيدة وطنية عبر فيها عن فخره واعتزازه بهذه المناسبة، وشاركت فرقة الفنون التقليدية بعرض فنون تراثية شعبية. وأقيمت مسابقات عديدة لبث روح المنافسة بين الطلبة، كمسابقة أجمل زي تقليدي ومسابقة باللغة الإنجليزية، ومسابقة ترفيهية بالإضافة إلى مسابقة إنجاز القائد، ومسابقة (لأي مدى تعرف عمان؟)، كما اشتمل الحفل على القرية التراثية والسوق الاستهلاكي وعرض لمنتجات الطلبة بالكلية أمام مبنى شؤون الطلبة ومعرض للمخطوطات التراثية أمام مبنى الهندسة الميكانيكية، كما قام المشاركون بعرض السيارات المزينة بزينة وطنية، صاحبها عرض للسيارات الكلاسيكية أمام مبنى الدراسات التجارية، وقامت مكتبة الكلية بتدشين جماعة أصدقاء المكتبة، حيث قدمت ٤٨ كتابا في حب الوطن. كما أقامت جماعة الهندسة معرض المجتمع الهندسي، عبروا من خلاله عن انتمائهم وولائهم بطريقة تربط الهندسة بحب الوطن.
وعبرت مدارس المصنعة عن ابتهاجها بالذكرى الثامن والأربعين لليوم الوطني المجيد، فاحتفلت مدرسة كعب بن سور للتعليم الأساسي بحضور المهندس حمود بن سالم السعدي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة. تضمن الحفل عددا من الفقرات التي عبرت عن الحب والولاء لعمان وقائدها المفدى، بدأ الاحتفال بالسلام السلطاني، تلاه فقرة حيث قدم فريق الكشافة صيحة كشفية وطنية، وقصائد شعرية في حب الوطن، واستعراض فنون شعبية تشتهر بها المصنعة مثل فني الرزحة والعازي.
واختتمت منافسات ركضة عرضة الهجن والخيل بقرية الملدة التي جاءت مصاحبة لمهرجان الملدة التراثي الرابع في ظل احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.
وتنافس عدد من المبادرات الشبابية الواعدة في الولاية بإنتاج أغان وطنية صدحت بها أصوات من الولاية، فقد أطلقت قناة شباب المصنعة أغنية «سلطنة وسلطان» أخرجها المصور إبراهيم الشبيبي مشرف التصوير بفريق المصنعة الخيري، وقدمت مجموعة الجرادي زوم أغنية «للأمام يادار قابوس المعظم»، بالإضافة إلى مساجلة بين الشعر والميدان أطلقتها مبادرة مصنعتنا إلى جانب اللوحة الجدارية التي شارك في رسمها 48 فنانا وفنانة من أبناء الولاية.