«الإرشاد النسوي» بشمال الباطنة يحتفل بالعيد الوطني

احتفل مركز الإرشاد النسوي التابع لإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة شمال الباطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد باحتفالية تحت عنوان حكاية وطن.
بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت المرشدة مريم بنت علي اليمانية، تلتها كلمة عائشة بنت سعيد الهنائية رئيسة مركز الإرشاد النسوي بشمال الباطنة تحدثت من خلالها عن ابتهاج السلطنة بالعيد الوطني المجيد، ودور المرأة في بناء الوطن، كما توجهت بالتهنئة إلى الكادر الإرشادي النسوي بشمال الباطنة، داعيةً الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الجميع باليمن والخير والبركات، وأن يحفظ قائد البلاد المفدى، ويبقيه ذُخرا لعُمان وأهلها.
وقد تضمن الحفل عدداً من الفقرات المتنوعة قدمتها مُوظفات المركز، عبرن من خلالها عن الفرحة الغامرة بهذه المناسبة السعيدة، بالإضافة إلى فقرات إنشادية وشعرية من تقديم طلاب مدرسة الفتح للتعليم الأساسي، كما تم خلال الحفل استضافة شخصيات بارزة في العمل الاجتماعي النسوي بشمال الباطنة للحديث عن أهمية العمل الخيري للمجتمع، وأهمية التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع الواحد، بالإضافة إلى مواصلة مسيرة البناء تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه. كما صاحب الاحتفالية معرض مرئي عُرض من خلالهِ جانب من الآثار الإسلامية في السلطنة عامة وولاية صُحار خاصة كالمدارس القرآنية والمساجد، والمخطوطات، والمباني الأثرية كالقلاع والحصون وسيرة موجزة لبعض علماء عُمان.