أسعار الذهب تتجه لتسجيل ثاني مكسب أسبوعي

بنجالورو (رويترز) – تحركت أسعار الذهب في نطاق ضيق أمس وسط حذر من جانب المستثمرين قبيل قمة مجموعة العشرين التي ستعقد الأسبوع المقبل، حيث من المنتظر أن يناقش قادة الولايات المتحدة والصين النزاع التجاري بين البلدين.
ويتجه المعدن الأصفر إلى تحقيق مكسب للأسبوع الثاني على التوالي مع تراجع الدولار على نحو جعل الذهب المقوم به أرخص ثمنا لحائزي العملات الأخرى.
وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1224.34 دولار للأوقية (الأونصة)، ولكنه مرتفع بنحو 0.2 بالمائة خلال الأسبوع.
وتراجع الذهب 0.3 بالمائة في العقود الأمريكية الآجلة إلى 1224.70 دولار للأوقية.
ومن المنتظر أن يجري الرئيس الصيني شي جين بينغ مباحثات مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال اجتماع قمة العشرين الذي يبدأ في 30 نوفمبر بالأرجنتين.
وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى ناشيونال أستراليا بنك «سيكون هناك تركيز قوي على قمة مجموعة العشرين المقبلة لقياس مستوى التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وستكون أي زيادة (في التوترات) من مصلحة الذهب».
ويتجه مؤشر الدولار إلى التراجع بعدما كان قد بلغ أعلى مستوى في 16 شهرا في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث أثار احتمال حدوث تباطؤ في الاقتصاد العالمي شكوكا بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) العام المقبل.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 1.3 بالمائة إلى 14.30 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاتين 0.2 بالمائة إلى 842.40 دولار للأوقية.
ونزل البلاديوم 0.6 بالمائة إلى 1146 دولار للأوقية. ويتجه المعدن إلى تسجيل أكبر هبوط أسبوعي بالنسبة المئوية منذ الأسبوع المنتهي في العشرين من يوليو، بانخفاض بنحو ثلاثة بالمائة إلى الآن.