مشاركة قياسية في مهرجان الخيل الرابع بشمال الشرقية

القابل – راشد الحارثي –
في إطار احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد نظمت دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الشرقية صباح أمس بسيح اليحمدي بالقرب من المخيم السلطاني بإبراء مهرجان الخيل والإبل الأهلي الرابع للعام الجاري وبمشاركة أندية الفروسية ولجان الهجن العربية بمختلف محافظات وولايات السلطنة.

شارك في هذا المهرجان أكثر من 286 من النوق و95 فرسا وفارسا من الخيول العربية الأصيلة وبمشاركة رمزية من الفارسات العمانيات من بعض ولايات السلطنة وذلك برعاية سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد بن عبدالله الحارثي والي خصب وبحضور عبدالله بن حمد الحارثي مدير دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة ومشايخ ولاية إبراء وأعضاء المجلس البلدي ومديري عموم المحافظة ومسؤولي المؤسسات الحكومية وجمع غفير من المواطنين.
وقد بدأ هذا الاحتفال بكلمة ألقاها صالح بن سالم الرحبي رئيس لجنة تنظيم المهرجان الرابع رحب من خلالها بالحضور مهنئا الجميع بهذه المناسبة الغالية على قلب كل عماني والتي ستظل محفورة في قلوب المواطنين كما توجه الجميع رافعين أكف الدعاء إلى الله عز وجل أن يديم لعمان ابنها البار وقائدها الملهم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وأن تعود هذه المناسبة المجيدة على جلالته وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد مجددين العهد والولاء للسير خلف قيادته الحكيمة لبناء عمان الحاضر والمستقبل.
بعد ذلك ألقى عدد من الشعراء من أبناء الولاية مجموعة من القصائد الشعرية الوطنية المعبرة بهذه المناسبة العزيزة كما قدمت فرق الفنون التقليدية أهازيجها الوطنية والتي عبرت من خلالها عن الفرحة الغامرة في قلوب المواطن العماني أينما كان. بعدها بدأ السباق باستعراض الفرسان بالطريقة العمانية الأصيلة مرددين الأناشيد الحماسية المتعارف عليها لدى العمانيين والتي نالت استحسان الحضور، تلا ذلك السباق الثنائي حيث قدم المشاركون أكثر من 32 شوطا باتباع مختلف الفنون العمانية القديمة منها وقوف الفرسان على ظهور الخيول أثناء السباق والتي لاقت ترحابا واسعا من قبل الجماهير التي حضرت هذا السباق على مستوى المحافظة.
كما قدمت الهجن العربية الأصيلة مشاركاتها الفاعلة في هذا الحفل البهيج.
وحول هذه التظاهرة الرياضية والتقليدية يقول سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد بن عبدالله الحارثي والي ولاية خصب راعي المناسبة أسعدني كثيرا ونحن في غمرة احتفالاتنا بالعيد الوطني الـ 48 المجيد رعاية مهرجان إبراء الرابع لعرضة الخيل والهجن الأهلي السنوي الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية ممثلة بدائرة الشؤون الرياضية بشمال الشرقية وبمشاركة  فاعلة من أهالي الولاية ومختلف ولايات السلطنة. مؤكدا سعادته إن هذا المهرجان في نسخته الرابعة يأتي تتويجا لجهود الأهالي المبذولة في المحافظة على هذا الموروث العريق الذي اشتهرت به ولاية إبراء كمثيلاتها من ولايات السلطنة مشيرا الى أن المهرجان ظهر بالمستوى الجيد نتيجة للاستعدادات الجيدة التي بذلها المنظمون حيث لاقى استحسان الحضور الذين توافدوا من مختلف محافظات السلطنة إلى جانب ظهور الفرسان بمهارات وعروض شيقة لا شك أنها نالت رضا واستحسان الجميع.
وفي نهاية فعاليات المهرجان قام سعادة راعي المناسبة بتكريم المجيدين والمشايخ وأعضاء لجان الفروسية والهجن العربية والمؤسسات الأهلية الفاعلة.
كما قدم مدير الشؤون الرياضية بالحافظة هدية تذكارية لسعادة راعي الحفل.
وبعد نهاية الاحتفال عبر عبدالله بن حمد الحارثي مدير دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة عن شكره وامتنانه لهذا التفاعل الكبير الذي لاقاه المهرجان من أبناء ولاية إبراء وولاية المحافظة والشكر كل الشكر للمشاركة الإيجابية من قبل المحافظات والولايات المشاركة ولجان الهجن العربة وقال: إنه بلا شك هذا النجاح سبقته استعدادات جيدة من قبل لجنة الفروسية بولاية إبراء وبالتعاون والتنسيق الجيد مع مختلف لجان الفروسية بمحافظات وولايات السلطنة مما انعكس ذلك إيجابا على ظهور هذا المهرجان بالمستوى الجيد الذي لاقى استحسان الحضور الذين توافدوا من مختلف محافظات السلطنة وهذا ما نسعى إليه جميعا في ولاية إبراء.

حافز جيد

وحول هذه التظاهرة الرياضية يقول الرحالة حمود بن حمدان النهدي من ولاية إبراء وأحد المهتمين بتربية الهجن العربية الأصيلة بالولاية: إن هذا المهرجان جاء في إطار التعاون المشترك بين دائرة الشؤون الرياضية ومختلف اللجان بالولايات فهو يعتبر حافزا للمهتمين بتربية الخيول العربية الأصيلة. وأشار النهدي الى أن لجنة الهجن بالولاية هي جزء لا يتجزأ من هذه اللجان باعتبار أن كل من الخيول العربية الأصيلة أو الهجن العمانية تعتبر جزءا لا يتجزأ من التراث العماني الخالد.