كشافة السلطنة تشارك في اللقاء الكشفي العربي بالأردن

تشارك المديرية العامة للكشافة والمرشدات في اللقاء الكشفي العربي الأول لدمج ذوي الإعاقة بالحركة الكشفية العربية والمقام بالعاصمة الأردنية عمَّان بالتعاون مع جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية والمنظمة الكشفية العربية وذلك خلال الفترة من ٢١ إلى ٢٤ من نوفمبر الجاري تحت شعار «لقاء الحسين للسلام» وبمشاركة قرابة 12 دولة عربية يمثلون الصم والمكفوفين المنضمين في الحركة الكشفية من الفئة العمرية 12 – 17 عاما.
ويركز اللقاء على ستة مجالات هي: الرياضة والسلام، والسلم المجتمعي، ومسابقة الروبوتات، وصناعة الأفلام، والمهارات الكشفية، والألعاب الذهنية. وأكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال في حفل افتتاح اللقاء على أهمية دمج هذه الفئة من ذوي الإعاقة في الحركة الكشفية العربية لتنمية وتفعيل حقهم في إشراكهم بالأنشطة المختلفة منها الحركة الكشفية وغرس مفاهيم العمل الكشفي التطوعي لديهم من خلال البرامج والفعاليات التي تناسب أعمارهم وأفكارهم ليكونوا مواطنين صالحين في مجتمعاتهم. وقال الدكتور عاطف عبدالمجيد أحمد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية: إن المنظمة الكشفية العربية تحرص دائما على تفعيل وإشراك هذه الفئة بالحركة الكشفية العربية من خلال الجمعيات الكشفية الوطنية بالدول العربية، ونحن سعداء باستضافة كشافة المملكة الأردنية هذا اللقاء وحرصها على توفير البيئة المناسبة لهؤلاء الفتية واختيار وتنفيذ الفعاليات الكشفية المناسبة لهم، في أول لقاء على مستوى الدول العربية. وتشارك السلطنة ممثلة في المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوفد كشفي مكون من القائد يونس بن حسن بن عباس آل سنان والكشافين أفلح بن إبراهيم الحسني وصهيب بن أحمد العامري.