سفارات السلطنة في دول العالم تنقل أفراح البلاد بالمناسبة الوطنية

مستعرضة تاريخ النهضة العمانية والفنون الشعبية –
عامر الأنصاري ـ العمانية –

واصلت سفارات السلطنة المعتمدة في عدد من دول العالم احتفالاتها بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، مستعرضين الفنون الشعبية العمانية ومعرفين بتاريخ عمان الحديثة في ظل حكم ورعاية وحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

الكويت

من تلك السفارات التي أقامت الاحتفالات سفارة السلطنة في دولة الكويت الشقيقة، حيث استقبل سعادة الدكتور عدنان بن أحمد الأنصاري سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت ضيوف حفل السفارة والمهنئين بمناسبة العيد الوطني الـ ٤٨ المجيد بفندق ومنتجع شاطئ المسيلة، وكان من بين حضور الحفل بالكويت معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، ممثلا عن الحكومة الكويتية في الحفل، ومعالي خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي، كما حضر الحفل عدد من أصحاب السمو الشيوخ أفراد الأسرة الحاكمة وكبار المسؤولين في الحكومة الكويتية من الوزراء والمستشارين في الديوان الأميري وبعض النواب في مجلس الأمة الكويتي وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي وجمع غفير من كبار الشخصيات ورجال الأعمال الكويتيين ولفيف من المختصين من رجال الصحافة والإعلام والتلفزيون، وعدد من المواطنين والطلبة العمانيين المقيمين بدولة الكويت الشقيقة، وتضمن الاحتفال أهازيج وفقرات من التراث العماني الأصيل للتعريف بالهوية العمانية وإحياء للموروث العماني في هذه المناسبة.

السودان

وبدوره أقام سعادة السفير الشيخ الدكتور سليمان بن سعود الجابري سفير السلطنة لدى جمهورية السودان حفل استقبال بفندق السلام روتانا بالمناسبة، حضر الحفل معالي الدكتور محمد أبو زيد محمد مصطفى وزير الصحة ممثل فخامة الرئيس السوداني ومعالي وزير رئاسة شؤون مجلس الوزراء القومي أحمد سعد عمر، وممثلو السلطة القضائية والهيئة التشريعية القومية (البرلمان)، والأجهزة العسكرية والأمنية ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والآسيوية والإفريقية والأوروبية والأمريكية وممثلو المنظمات الدولية المعتمدون بالسودان، ورجال الأعمال وعدد من المثقفين والفنانين.
وألقى سعادة السفير الشيخ الدكتور سليمان بن سعود الجابري كلمة خلال الاحتفال رفع خلالها أطيب التحيات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.
وأكد سعادته أن العلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية السودان تقف على أرض صلبة تجذرت جذورها في الأعماق بفضل الرعاية الكريمة التي يوليها قائدا البلدين بما يحقق المصالح المشتركة بينهما على أساس الاحترام المتبادل.
لبنان

وأقام سعادة السفير بدر بن محمد المنذري سفير السلطنة في لبنان حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الـ 48 المجيد للسلطنة، في فندق فينيسيا ببيروت.
حضر الاحتفال ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل، وممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب نزيه نجم، وممثل الرئيس المكلف بتأليف الحكومة سعد الحريري النائب محمد الحجار، ووزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال طارق الخطيب، وممثل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل علي المولى، وممثل وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال طلال أرسلان أكرم مشرفية، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي.
وقد تخلل الحفل عرض مجموعة من اللوحات الفنية التي تبرز التراث والبيئة العمانية، وموروثها الشعبي والحضاري، وعرض عدد من الأفلام التي تجسد النهضة المباركة، وتوزيع مطبوعات إعلامية تعكس مختلف جوانب التنمية في السلطنة.

باكستان

كما أقام سعادة السفير الشيخ محمد بن عمر المرهون سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية باكستان الإسلامية حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الـ ٤٨ المجيد.
حضر الحفل عدد من كبار المسؤولين الباكستانيين إضافة إلى عدد من سفراء الدول العربية والإسلامية والأجنبية وأعضاء السلك الدبلوماسي في العاصمة إسلام آباد ولفيف من الشخصيات السياسية والبرلمانية والاجتماعية والإعلامية الباكستانية.
وحرصت سفارة السلطنة على تخصيص بعض الزوايا في الحفل لإبراز معالم السلطنة الحضارية والثقافية وعرض مجموعة من الكتب والمجلات والمطويات التي تتناول المسيرة التنموية الرائدة التي تشهدها السلطنة في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.
إثيوبيا

وفي المناسبة ذاتها احتفلت سفارة السلطنة بجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، حيث أقام الوزير المفوض جاسم بن عيد السعدي القائم بأعمال السفارة حفل استقبال بهذه المناسبة المجيدة، بحضور معالي جانترار اباي وزير تنمية المدن والتعمير بجمهورية إثيوبيا ممثلا للحكومة الإثيوبية في الحفل، إلى جانب سعادة سليمان ددفو مدير عام إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإثيوبية، وسعادة ابابية اباجوبر كبيرة مستشاري وزارة الثقافة الاثيوبية، كما حضر الحفل أصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدون لدى أديس أبابا وعددٌ من المسؤولين بوزارة الخارجية والمؤسسات الحكومية الإثيوبية والاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا وكبار رجال الأعمال والإعلام والشخصيات الإثيوبية، وعدد من المواطنين العمانيين.

الفلبين

ومن جهته أقام سعادة السفير منذر بن محفوظ المنذري سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية الفلبين، حفل استقبال في فندق شانجريلا ابتهاجا بالمناسبة، حضر الحفل عدد من ممثلي الجهات الحكومية المختلفة بجمهورية الفلبين ومنهم سعادة ليسلي باها، مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا، وكاردونا لونا، وكيل وزارة الدفاع الوطني، وعلي داتو، عمدة مدينة ماجينداناو. كما حضر الحفل رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدون لدى جمهورية الفلبين، وممثلو وسائل الإعلام المحلية، وعدد من رجال الأعمال.

هولندا

كما أقامت سفارة السلطنة لدى مملكة هولندا حفلا بفندق قلعة كاستيل دي فيت بيرخ. وكان في استقبال الضيوف والمدعوين الوزير المفوض الشيخ عدنان بن عامر الشنفري القائم بأعمال سفارة السلطنة لدى مملكة هولندا وأعضاء السفارة.
وقد تخلل الحفل، الذي حضره قياديون وسياسيون، بعض الفعاليات السياحية والاستثمارية وتم عرض فيديو وثائقي يحكي مسيرة النهضة المباركة وما تحقق خلالها من إنجازات ومكاسب في شتى المجالات والميادين.

فرنسا

وأقام سعادة السفير الشيخ الدكتور غازي بن سعيد البحر الرواس سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الفرنسية حفل استقبال حضره عدد من المسؤولين الفرنسيين من بينهم فرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي الأسبق ومعالي لورا فليسيل وزيرة الرياضة الفرنسية ومعالي بيير جوكس وزير الداخلية والدفاع الأسبق وسعادة جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي والسيناتور بيير ميديفيل رئيس الجانب العماني في لجنة الصداقة البرلمانية بين فرنسا ودول الخليج. كما حضر الحفل أصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى اليونيسكو وعدد من الملحقين العسكريين ومجموعة من البرلمانيين في مجلس الشيوخ والنواب ورؤساء وممثلو بعض المؤسسات الاقتصادية والثقافية الفرنسية وعدد من الصحفيين والأكاديميين وبعض الطلبة العمانيين الدارسين في فرنسا.

إيطاليا

ومن جهتها أقامت سفارة السلطنة في روما، حفلا برعاية سعادة السفير الدكتور أحمد بن سالم باعمر سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإيطالية، بحضور معالي وزير الاقتصاد والمالية الإيطالي البروفسور جيوفاني تريا ومثًّلَ الحكومة الإيطالية مسؤولون من وزارة الشؤون الخارجية ورئاسة الجمهورية، بالإضافة إلى عدد من كبار الضباط من وزارة الدفاع والبحرية وسلاح الجو، وبعض كبار المسؤولين في المؤسسات الحكومية المختلفة.