برهم صالح :العراق سينشئ وكالة لإعادة الإعمار

5 قتلى بتفجيرين وتفكيك خلية إرهابية في نينوى –
بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي-(د ب أ):

قال الرئيس العراقي برهم صالح أمس إن العراق يخطط لإطلاق وكالة لإعادة الإعمار ستركز على مشاريع مثل ميناء في المياه العميقة وشبكة للسكك الحديدية.
وأبلغ صالح مؤتمرا دوليا في روما أن العراق يخطط للعمل مع كيانات أجنبية، بما في ذلك صناديق الثروة السيادية، بشأن مشاريع للبنية الساسية في مسعى لإعادة إعماء العراق بعد سنوات من الحرب.
أمنيا أعلن مركز الإعلام الأمني، امس، مقتل ثلاثة طلاب وإصابة أربعة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عجلة تقلهم في محافظة نينوى.وقال المركز، إنه وقع «انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش الإرهابي في طريق ترابي قديم بإحدى القرى في منطقة الشورى في محافظة نينوى على عجلة تقل مجموعة من الطلاب ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة أربعة آخرين».
في حين أكدت مديرية الاستخبارات العسكرية، أن «مفارزها في الفرقة 20 أطاحت وبعملية نوعية اتسمت بالتخطيط السليم والدقة بمسؤول الإصدارات الإعلامية لعصابات داعش الإرهابية واحد مروجي الإشاعات وأفلام القتل لتلك العصابات بعد أن تم استدراجه لكمين محكم في ناحية القيارة بالموصل وألقت القبض عليه».
وأضافت، أن المعتقل «هو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب».
إلى ذلك أكد إعلام «الحشد الشعبي»، إن «قوة تابعة له نفذت جولة تفتيشية في قاطع عمليات نينوى قرب سد بادوش (غرب الموصل) لتأمين المنطقة من الخروقات الأمنية، وعند مرورهم في المنطقة انفجر لغم من مخلفات داعش على عجلة تقل مقاتلين تابعين للواء».
وأضاف أن «الانفجار اسفر عن مقتل عنصرين من الحشد وإصابة أربعة آخرين».
بينما أكدت مديرية الاستخبارات العسكرية، أن «مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 وبعملية استباقية تمكنت من اختراق وتفكيك مجموعة كانت تشكل نواة لخلية إرهابية بينهم احد العناصر الأمنية التابعة لعصابات داعش الإرهابية في مناطق القيارة ووادي حجر بالموصل».
وتابعت، أن القوة تمكنت «من القبض على جميع عناصرها وهم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق احكام المادة 4 إرهاب».إما في كركوك فقد ذكر الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، إنه «خلال عملية نوعية، مفارز مديرية استخبارات ومكافحة إرهاب كركوك العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية وبدلالة أحد قادة عصابات داعش الملقى القبض عليهم تمكنت من العثور على 20 وكراً للإرهابيين في منطقة وادي الشاي جنوب غربي قضاء داقوق على شكل انفاق وخيم وبداخلها مواد غذائية وتجهيزات».
وأضاف انه «وتبين أن أحد الأوكار كان يستخدم كمعسكر لتدريب عناصر داعش في تلك المنطقة».
كما صرح قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي أمس بأن طيران التحالف الدولي قصف أهدافا لتنظيم داعش في قضاء الرطبة التابعة لمحافظة الأنبار أقصى غربي العراق.
وقال الفلاحي ، في تصريح صحفي ، إنه «بناء على معلومات دقيقه ومتابعة من قوات التحالف الدولي وتقييم الأهداف المهمة تم تنفيذ ست ضربات جوية من قبل طيران التحالف الدولي هي عبارة عن ملاجئ ومخازن للعتاد تعود إلى عصابات داعش الإرهابية جنوبي الخط الدولي السريع لقضاء الرطبة».
من جانب آخر ، ذكر العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية إن القوات العراقية تنتشر حاليا في مناطق التماس أقصى غربي العراق.
وقال رسول ، في تصريحات صحفية ، إن الحدود العراقية مؤمنة وهناك انتشار واسع للقوات العراقية على الشريط الحدودي مع سورية ، وإن تنظيم داعش اليوم محاصر في المناطق الصحراوية .
وكانت قيادة العمليات المشتركة قد نشرت وحدات عسكرية وأخرى من قوات الشرطة وحرس الحدود والحشد الشعبي والعشائري معززة بالأسلحة الثقيلة وغطاء جوي من الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي لمراقبة تحركات داعش على الشريط الحدودي داخل الأراضي السورية .