تدريبات عسكرية إسرائيلية تحاكي هجوما بالصواريخ ينفذه «حزب الله»

بيروت – عمان – حسين عبدالله –
كشفت القناة الثانية العبرية، عن وجود تخوفات لدى الجيش الإسرائيلي، من قيام «حزب الله» اللبناني، باستخدام منظومة الـGPS، التي تعمل على زيادة دقة الصواريخ، خلال أية مواجهة قادمة.

وذكرت القناة الاسرئيلية، أن الجيش الإسرائيلي، أجرى الأسبوع الماضي، تدريبات عسكرية، تحاكي هجوما بالصواريخ الدقيقة، ينفذه «حزب الله» تجاه الأراضي الإسرائيلية.
وقالت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني، إن هدف التدريب هو التعامل مع محاولات «حزب الله»، للتشويش على القدرات الإلكترونية الجوية الإسرائيلية، خلال أية مواجهة قادمة.
وأفادت القناة بأن حزب الله اللبناني، طور مؤخراً منظومة الـ GPS، من أجل مواجهة سلاح الجو الإسرائيلي، وعدم تمكينه من ضرب الأهداف في الأراضي اللبنانية، خلال أية مواجهة قادمة، خاصة وأن الحزب يستخدم هذه التقنية لدقة استهداف صواريخه، ببضع أمتار فقط.
وبحسب القناة الثانية، شاركت قوات من قسم «التنصت» في الجيش، في هذا التدريب، الذي حاكى تفعيلاً كاملاً لكافة الخطط العسكرية الإسرائيلية، بما فيها وقوع إصابات كثيرة، وهجمات على مراكز حكومية، وهجمات سايبر، والتعامل مع تشويشات منظومة الـGPS الصاروخية لطائرات سلاح الجو.
وأشارت القناة إلى أن التدريب حاكى عمليات عسكرية إسرائيلية في العمقين، السوري واللبناني، واستخدام المنظومات الإلكترونية الدفاعية الإسرائيلية، خلال هذه العمليات.