انتخاب الكوري كيم جونغ يانغ رئيسا للانتربول

تفوق على المرشح الروسي المرفوض أمريكيا –

دبي – (أ ف ب): انتخب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ الذي دعمت الولايات المتحدة ترشيحه بقوة في مواجهة جنرال روسي، أمس رئيسا للانتربول لولاية مدتها سنتان كما أعلنت هذه الهيئة التي تعد أكبر منظمة لأجهزة الشرطة في العالم.
وكان كيم جونغ يانغ رئيسا بالوكالة للانتربول منذ «الاستقالة» المفاجئة لرئيسه السابق مينغ هونغوي المتهم بالفساد في الصين واختفى بشكل غامض خلال زيارة إلى بلده مطلع أكتوبر الماضي.
وانتخب المندوبون المجتمعون منذ الأحد في دبي المرشح الكوري الجنوبي المدعوم من الولايات المتحدة، في مواجهة الروسي الكسندر بروكوبتشوك الذي أثار ترشيحه احتجاجا واسعا من قبل الولايات المتحدة وتهديدات من قبل أوكرانيا وليتوانيا بالانسحاب من هذه المنظمة العالمية للشرطة.
ومع أن منصب رئيس الانتربول فخري أكثر مما هو عملاني، يخشى منتقدو موسكو من أن تتحول المنظمة الدولية أداة بيد الكرملين لمكافحة معارضيه السياسيين في حال انتخب بروكوبتشوك.
وكانت صحيفة «تايمز» نقلت عن مصادر بريطانية الأحد أنها ترجح فوز بروكوبتشوك (56 عاما) في هذا المنصب.
وعشية التصويت، صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء أن الولايات المتحدة «تدعم بحزم» كيم جونغ يانغ.