الجيش العراقي يعلن مقتل 15 من مسلحي داعش

بغداد – عمان – جبار الربيعي:-

أعلن الجيش العراقي أمس إنه قتل 15 من مقاتلي تنظيم (داعش) داخل نفق خلال عملية تفتيش في محافظة صلاح الدين التي تقع في الشمال .
وقال العميد يحيى رسول الناطق باسم مركز الإعلام الأمني بقيادة العمليات المشتركة في بيان إن قوات الأمن أكملت «صفحة تفتيش من مخلفات عصابات داعش الإرهابية، وقد أسفرت العملية عن تدمير وكرين للإرهابيين وقتل 15 عنصرا منهم داخل نفق كبير».
وتفقد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي أمس وحدات القوات العراقية المنتشرة على الشريط الحدوي بين العراق وسوريا أقصى غرب محافظة الأنبار العراقية.
وذكرت مصادر عسكرية من قيادة عمليات الجزيرة، أن «اللواء الركن قاسم محمد صالح قائد عمليات الجزيرة قدم شرحا مفصلا لرئيس أركان الجيش ومعاونيه عن طبيعة المهام الموكلة لقيادة عمليات الجزيرة في إطار الخطط الموضوعة لرد أي عدوان لتنظيم داعش انطلاقا من الأراضي السورية».
من ناحية أخرى، أفادت مصادر برلمانية، امس ان تحالف المحور الوطني الذي يمثل المكون السني في البرلمان العراقي قاطع جلسة مجلس النواب، احتجاجا على تغريدة زعيم التيار الصدري.
وذكرت المصادر، ان «تحالف المحور قاطع جلسة مجلس النواب ما دفع الى تأجيل عقدها نصف ساعة بسبب عدم اكتمال النصاب»، مشيرة إلى ان «ذلك جاء احتجاجا على تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن بيع المناصب الوزارية».
وبحسب المصادر، فإن «نواب المحور يطالبون الصدر بتحديد الفاسدين والمتورطين بعمليات بيع وشراء المناصب».
يشار الى ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه، رسالة لرئيس تحالف الفتح هادي العامري، مؤكداً أن هناك صفقات ضخمة تحاك بين بعض افراد الفتح والبناء لشراء الوزارات.
بينما استقبل رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بمكتبه وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الذي رافق الرئيس العراقي برهم صالح في جولته الإقليمية والتي شملت إيران والسعودية.
وتركز اللقاء حول مستجدات الأوضاع السياسية ، كما تم التطرق أيضا إلى مسار العلاقات الخارجية على المستوى الإقليمي والدولي.
وأكد المالكي على ضرورة الاهتمام بعلاقات العراق الخارجية ومعالجة التحديات التي تعترض تطويرها، فضلا عن السبل الكفيلة بتعزيز مكانة العراق في المحافل الدولية، والعمل على تعزيز الدعم الدولي لإعمار العراق.