ارتفاع إنتاج السلطنة من المنتجات الحيوانية كاللحوم الحمراء والدواجن وبيض المائدة والحليب

تطوير القطاع وتنفيذ المشاريع الحديثة في مجال تسمين العجول والماعز –

ارتفع إجمالي حجم إنتاج السلطنة من المنتجات الحيوانية من (260) ألف طن عام 2016م إلى (263) ألف طن عام2017م، بمعدل نمو سنوي بلغ حوالي (1%)، وقد حدث هذا الارتفاع في معظم المنتجات الحيوانية كاللحوم الحمراء ولحوم الدواجن وبيض المائدة والحليب، ويعود هذا الارتفاع إلى البرامج التي قدمتها الوزارة لتطوير القطاع وتنفيذ المشاريع الحديثة في مجال تسمين العجول والماعز وإنتاج لحوم الدواجن وبيض المائدة وإنتاج الحليب، وتحسين نظم الإيواء والرعاية الصحية بما في ذلك توفير الأدوية البيطرية واللقاحات لمربي الثروة الحيوانية مما ساعد على التوسع في المشاريع الاستثمارية للثروة الحيوانية.
وتقوم الوزارة بتنفيذ العديد من البرامج والمشاريع المرتبطة بالثروة الحيوانية لعل أبرزها تنفيذ برنامجي علاج وتحصين الثروة الحيوانية.
وينفذ هذان البرنامجان من خلال العيادات البيطرية الثابتة التي يصل عددها إلى (68) عيادة منتشرة في مختلف محافظات السلطنة بالإضافة إلى مستشفى بيطري موجود بمحافظة ظفار وبالنسبة للقرى والمناطق البعيدة يتم تقديم خدمتي علاج وتحصين الثروة الحيوانية عن طريق العيادات البيطرية المتنقلة التي جهزتها الوزارة والتي يصل عددها إلى (29) عيادة بيطرية متنقلة بالإضافة إلى (127) عيادة بيطرية خاصة.
وخلال عام 2017م قامت الوزارة بعلاج (2.1) مليون رأس من الحيوانات وقد استفاد من هذه الخدمة حوالي (246) ألف مستفيد من مربي الثروة الحيوانية كما قامت الوزارة خلال العام نفسه بتحصين الحيوانات بـ(3.554.744) جرعة من اللقاحات المختلفة وبلغ عدد المربين المستفيدين من خدمات التحصين البيطري على مستوى السلطنة حوالي (48252) مربيا.
كما تنفذ الوزارة برنامج حماية ومراقبة المراعي الطبيعية،
حيث تعتبر المراعي الطبيعية بتنوع بيئاتها في محافظات السلطنة إحدى الركائز المهمة لاستمرار نشاط الإنتاج الحيواني، وتشكل نواة لتجمعات سكانية تقوم عليها اقتصاديات تربية الحيوان وإنتاج اللحوم والألبان وغيرها وتعمل الوزارة لتنفيذ عدد من البرامج في هذا الإطار لعل أبرزها:
إقامة المسورات الرعوية حيث بلغ إجمالي المسورات الرعوية التي نفذتها الوزارة حتى نهاية عام 2016م (34) مسورا رعويا منتشرا في مختلف محافظات السلطنة تصل مساحتها إلى حوالي (708.7) هكتار كما تقوم الوزارة بمتابعة هذه المسورات وإجراء الصيانة اللازمة لها.
إنشاء الوزارة للمشاتل الرعوية والتي تتخصص في إنتاج الشتلات الرعوية والتي بلغ عددها حتى نهاية عام 2017م (7) مشاتل رعوية في محافظات ظفار والداخلية والظاهرة وشمال الباطنة والوسطى وتنتج هذه المشاتل الشتلات الرعوية سنويا يتم استغلال جزء منها لتأهيل المسورات الرعوية كما يتم توزيع أعداد كبيرة منها على المواطنين وقد أنتجت هذه المشاتل خلال عام 2017م حوالي (24444) شتلة رعوية.
البرامج الإرشادية

ومنها تقديم خدمات الدعم الفنية والإرشادية لمربي الماشية والدواجن ومصانع الأعلاف المركزة حيث تم تقديم الدعم الفني لـ(200) استشارة فنية في مجال تربية الماشية و(300) في مجال تربية ورعاية الدواجن و(25) في مجال صناعة الأعلاف المركزة و(20) في مجال تصنيع منتجات الحليب واللحوم. هذا بجانب تنفيذ (900) زيارة ميدانية و(3) ندوات و(15) ورشة عمل و(4) زيارات للمدارس لتقديم محاضرات بمختلف محافظات السلطنة.
كذلك الإرشاد في مجال تحسين الإنتاج الحيواني وتم خلال عام 2017م متابعة تنفيذ عدة برامج إرشادية ضمن برنامج الإرشاد الحيواني المنفذ ‏بالمحافظات الزراعية المختلفة عام 2016م.
أيضا الإرشاد في مجال الصحة البيطرية فيتم من خلال هذا البرنامج إرشاد المربين عن الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية والدواجن والوقاية منها.
أما ما تم إنجازه من قبل مختبرات الصحة الحيوانية والحجر البيطري فقد بلغ عدد العينات التي تم فحصها خلال عام 2017م نحو (10172) عينة
كذلك الإفراج عن (48) ألف طن من اللحوم ومنتجاتها، و(290) ألف طن من الألبان ومنتجاتها بالإضافة إلى (54) ألف طن من الأعلاف ومدخلاتها. أما فيما يخص الحيوانات الحية تم الإفراج عن (1.2) مليون رأس من الأغنام والماعز و(116) ألف رأس من الأبقار.