النفط يصعد دولارا للبرميل بعد انخفاضه 6% والآفاق تظل ضعيفة

إنتاج السعودية من النفط ارتفع إلى مستوى قياسي مطلع نوفمبر –

عواصم (وكالات) – ارتفع النفط بنحو دولار للبرميل أمس ليعوض بعضا من الخسائر التي سجلها في الجلسة السابقة البالغة ستة بالمائة، مدعوما بتقرير عن انخفاض غير متوقع في مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة وواردات قياسية للهند من الخام. لكن المستثمرين ما زالوا قلقين، مع تحذير وكالة الطاقة الدولية من ضبابية غير مسبوقة في أسواق النفط بسبب البيئة الاقتصادية الصعبة والمخاطر السياسية.
بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 63.60 دولار للبرميل، مرتفعة 1.07 دولار أو 1.7 بالمائة مقارنة مع الإغلاق السابق.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.03 دولار أو 1.9 بالمائة إلى 54.46 دولار للبرميل.
يأتي الارتفاع أمس بعد تقرير صادر عن معهد البترول الأمريكي مساء الثلاثاء ذكر أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي على غير المتوقع بمقدار 1.5 مليون برميل إلى 439.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 نوفمبر.
ويقول متعاملون: إن واردات الهند القياسية من النفط الخام البالغة نحو خمسة ملايين برميل يوميا قدمت الدعم للأسعار أيضا.
لكن ارتفاع الخام أمس لم يعوض الضعف العام الذي اعترى السوق، حيث انخفض الخام بما يزيد على ستة بالمائة في الجلسة السابقة في ظل عمليات بيع بأسواق الأسهم العالمية.
وقال فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة الدولية الثلاثاء: «إن الاقتصاد العالمي لا يزال يمر بفترة صعبة جدا وهو هش للغاية».
وقالت شركة أرامكو السعودية في بيان لها أمس: إنها ستوقع خمسة اتفاقات جديدة لتوريد النفط الخام مع زبائن صينيين، ليصل إجمالي كمية النفط الخام التي اتفقت على توريدها إلى الصين لعام 2019 إلى 1.67 مليون برميل يوميا.
ومن ناحية أخرى صرح وكيل وزارة النفط العراقية فياض النعمة أن احتياطي النفط الخام في بلاده تجاوز 153 مليار برميل.
قال النعمة في مؤتمر للاستكشافات النفطية عقد في بغداد: إن شركة الاستكشافات النفطية العراقية ماضية بزيادة عمليات الاستكشاف من خلال فرقها أو بالتعاون مع الشركات الأجنبية.
وأضاف أن «العمل الذي تقوم به شركة الاستكشافات النفطية عمل متميز باستخدام أحدث التقنيات العلمية والتكنولوجية لإضافة احتياطيات جديدة، وأن العراق يفتح الأبواب لعقد شراكات مع دول الجوار للحصول على نتائج سريعة في عمليات الاستكشاف في المناطق الحدودية المشتركة».
وقال: إن «خطتنا للأعوام المقبلة في المجال النفطي ستتركز على الجهد الاستكشافي في المناطق الواعدة للحصول على النفط الخام والغاز في مناطق شرقي وغربي العراق لسد متطلبات إنتاج الطاقة الكهربائية».
وكشف تقرير إخباري أن إنتاج السعودية من النفط ارتفع إلى مستوى قياسي واقترب من 11 مليون برميل يوميا خلال الشهر الجاري، وذلك بعد تلقي المملكة طلبا أقوى من الاعتيادي من عملائها تحسبا للاضطراب الذي كان متوقعا للإمدادات الإيرانية.
ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن مسؤولين يتابعون الإنتاج السعودي، طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم لحماية علاقاتهم التجارية مع المملكة، القول: إن الرياض ضخت نحو 8ر10 مليون إلى 9ر10 مليون برميل يوميا من الخام، وأنه في بعض الأيام كان يتم ضخ أكثر من 11 مليون برميل في اليوم إلى السوق من خلال السحب من المخزونات المحلية والخارجية، ووفقا للوكالة، فقد رفض مسؤولو النفط السعوديون التعليق، ومن غير الواضح ما إذا كانت الرياض تخطط للإبقاء على معدلات الإنتاج والإمداد المرتفعة طيلة الشهر، أم أنها ستخفض الإنتاج في النصف الثاني من الشهر، ما يخفض معدل الإنتاج الشهري ككل.
ومن المتوقع أن يتم مراجعة هذه الزيادة خلال لقاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في السادس من ديسمبر في فيينا لبحث استراتيجيتها للإنتاج لعام 2019. وكانت الرياض أشارت بالفعل إلى أنها تدعم تخفيضا كبيرا في الإنتاج وأنها ستخفض، كخطوة أولى، الإنتاج بـ500 ألف برميل في اليوم في ديسمبر مقابل نوفمبر.
تجدر الإشارة إلى أن الرياض تخطط لمستوى إنتاجها قبل أربعة إلى خمسة أسابيع من بداية أي شهر، مع تلقي الطلبات من عملائها. وعند تقديم الطلبات تسليم نوفمبر، في الأسبوع الأول من أكتوبر، كان السوق يموج بالمخاوف من حدوث تراجع كبير في الإمدادات الإيرانية، ما دفع المشترين إلى طلب كميات أكبر من المعتاد.
وكانت الولايات المتحدة تهدد في ذلك الوقت بتصفير صادرات نفط الجمهورية الإسلامية. إلا أنها قامت لاحقا، بصورة مفاجئة، بمنح إعفاءات لمشتري الخام الإيراني، ومن بينهم الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتركيا، ما أدى إلى تهدئة المخاوف.
وحول تسعير خام دبي قالت دائرة شؤون النفط بحكومة دبي أمس: إن دبي حددت سعر البيع الرسمي لخام الإمارة بخصم 20 سنتا للبرميل عن العقود الآجلة للخام العماني لشهر فبراير. يطبق فرق السعر على متوسط التسويات اليومية لعقد أقرب استحقاق للخام العماني تسليم فبراير في نهاية ديسمبر لتحديد سعر البيع الرسمي لخام دبي تحميل فبراير.