لاعبو المنتخب يؤكدون جاهزيتهم لانطلاق بطولة «بلاك تي» للتحدي للجولف.. غدا

كتب- فهد الزهيمي –

أكد لاعب المنتخب الوطني للجولف عزان بن محمد الرمحي أنه على جاهزية كبيرة لانطلاق منافسات بطولة “بلاك تي” للتحدي للجولف التي ستقام منافساتها خلال الفترة من 23 – 24 من شهر نوفمبر الجاري على ملعب الموج للجولف، وقال الرمحي: هذه تعتبر من أكبر البطولات المحلية التي يقيمها نادي الموج للجولف، ويشارك فيها من أفضل اللاعبين العمانيين والمقيمين بالسلطنة وأشارك في هذه البطولة بعدما تمكنت من الفوز بلقبها في أول نسخة منها عام 2013 وحاليا هذه النسخة السادسة، وكذلك أهدف من المشاركة معرفة مستواي في رياضة الجولف مقارنة مع اللاعبين الذين سوف يشاركون في البطولة. وأضاف: يشارك في هذه البطولة 62 مشاركا، وهي بطولة مفتوحة ومن النادر لنادي الموج إقامة بطولات مفتوحة، كما يشارك في هذه البطولة الأمريكي جيف كامبل من نادي غلا للجولف وهو بطل النسخة الماضية والذي سيلعب من أجل المحافظة على لقبه.
وقال أيضا: الفوز بلقب هذه البطولة يعتبر تحديًا كبيرًا لي وذلك لأنني أسعى إلى الفوز والوصول لمنصات التتويج سواء في هذه البطولة أو بالفوز في البطولة المقبلة والتي ستقام نهاية الأسبوع المقبل على ملعب نادي غلا للجولف وهي بطولة السرين للجولف، وسأسعى إلى التركيز التام على المنافسات من أجل الفوز باللقب، وأيضا من أجل الاستعداد الجيد للمشاركة في بطولة الخليج المقبلة والتي سوف تستضيفها السلطنة خلال شهر ديسمبر المقبل بنادي غلا للجولف، وسوف تساعدني المشاركة في بطولة “بلاك تي” للتحدي للجولف في المحافظة على مستواي وأيضا التركيز التام وتقديم أفضل ما لدي وأيضا معالجة نقاط الضعف التي أرتكبها خلال البطولات الماضية. واختتم لاعب المنتخب الوطني للجولف حديثه: على الرغم من صعوبة هذه البطولة بحكم مشاركة لاعبين مجيدين إلا أنني سأسعى إلى تقديم أفضل ما لدي من أداء لأثبت للجميع بأنني جاهز لبطولة الخليج المقبلة وتشريف السلطنة فيها.
بطولة مهمة

من جانبه، أوضح بدر العامري لاعب المنتخب الوطني أن منافسات بطولة «بلاك تي» للتحدي للجولف التي ستقام منافساتها خلال الفترة من 23 – 24 من شهر نوفمبر الجاري على ملعب الموج للجولف بمشاركة 62 لاعبا من أفضل اللاعبين العمانيين والمقيمين بالسلطنة: تعتبر هذه البطولة من أصعب البطولات المحلية لأنها ستكون المسافة طويلة ولأننا سوف نلعب من حفرة «بلاك تي» وهي الحفرة التي يبدأ منها المحترفون المنافسات وهي أكبر تحدٍ لي، وهذه هي المشاركة الثانية لي في هذه البطولة بعدما شاركت في النسخة الماضية 2017 إلا أنني لم أحصل على نتائج جيدة ولكنني أطمح إلى تقديم عرض أفضل خلال هذا العام وذلك بعد تطور مستواي خلال الفترة الماضية على الرغم من المشاركين الذين سيشاركون في هذه النسخة وأغلبهم يمتلكون أداء جيدا جدا ولكن هذا لن يقف أمام طموحاتي التي أرغب في أن أثبت لي شخصيا وللآخرين بأنني قادر على العطاء وخاصة بعدم مشاركتي الأخيرة في بطولة الملك حمد للجولف بالبحرين. وأضاف العامري: لا يخفى على الجميع بأن هذه البطولة ستكون أيضا أفضل استعداد للاعبي المنتخب الوطني من أجل المشاركة في بطولة الخليج المقبلة والتي سوف تستضيفها السلطنة خلال شهر ديسمبر المقبل بنادي غلا للجولف.