السلام هل يعلن نفسه أول المتأهلين للمرحلة الثانية؟

دوري الدرجة الأولى يصل المحطة قبل الأخيرة اليوم –
كتب- حمد الريامي –

يصل دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم المحطة قبل الأخيرة من مباريات الإياب في المرحلة الأولى من خلال إقامة 3 مباريات في الأسبوع الثالث عشر في المجموعة الأولى التي سيلتقي فيها فنجاء بملعبه مع السلام الساعة 6 مساء وفي التوقيت نفسه يلتقي نزوى مع جعلان بالمجمع الرياضي بنزوى وسمائل بملعبه مع قريات الساعة 3:30 عصرا،وسيكون الوسطى في الراحة الأسبوعية. أما المجموعة الثانية وفي الأسبوع التاسع فستقام مبارياتها يوم الاثنين القادم من خلال 3 مباريات سيلتقي فيها صلالة بملعبه مع بدية والسيب يستضيف بهلا، والبشائر يستقبل المضيبي.
ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 18 نقطة، وبعده قريات والوسطى 15 نقطة، وفنجاء 14 نقطة، ونزوى 11 نقطة، وسمائل 9 نقاط، وجعلان 5 نقاط.
وفي المجموعة الثانية يشترك السيب وبهلا في الصدارة برصيد 16 نقطة، ومن ثم البشائر 13 نقطة، وبدية 12 نقطة وصلالة 6 نقاط، والمضيبي بنقطة واحدة، ومن المحتمل أن يعلن السلام نفسه كأول المتأهلين للمرحلة الثانية للدوري إذا تمكن من الفوز على فنجاء وتحتاج الفرق الأخرى إلى خدمات بعض الفرق في النتائج.
حسابات وحظوظ الفرق

تأتي حسابات فرق الدوري في كيفية الصعود للمرحلة الثانية متباينة ومختلفة أيضا.. ففي المجموعة الأولى يحتاج السلام إلى 3 نقاط من مباراتين دون النظر لنتائج الغير، وقريات يحتاج إلى 6 نقاط من ثلاث مباريات دون النظر لنتائج الغير، والوسطى يحتاج إلى 6 نقاط من مباراتين دون النظر لنتائج الغير، وفنجاء يحتاج إلى 6 نقاط من مباراتين مع خدمة الغير، ونزوى يحتاج إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات مع خدمة الغير، وسمائل يحتاج إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات مع خدمة الغير، وجعلان فقد الصعود للمرحلة الثانية.
وتأتي حسابات المجموعة الثانية كالآتي: السيب يحتاج إلى 3 نقاط من مباراتين دون النظر لنتائج الغير وبهلا يحتاج إلى 3 نقاط من مباراتين دون النظر لنتائج الغير، والبشائر يحتاج إلى 6 نقاط من مباراتين دون النظر لنتائج الغير، وبدية يحتاج إلى 6 نقاط من مباراتين مع خدمة الغير، وصلالة فقد الصعود للمرحلة الثانية نهائيا والمضيبي فقد الصعود للمرحله الثانية نهائيا.

فنجاء – السلام

لقاء التحدي والإثارة سيكون قويا ما بين فنجاء والسلام اللذين يمتلكان الحظوظ الكبيرة للوصول للمرحلة الثانية من الدوري خاصة السلام الذي يحتاج 3 نقاط فقط باعتباره يمتلك 18 نقطة في الصدارة وفنجاء لديه 14 نقطة الرابع في المجموعة وبالعودة للمباراة الماضية فقد تفوق السلام في ملعبه على فنجاء 4/‏‏ 1 لذلك يأمل فنجاء أن يرد الدين الذي عليه وإن كانت المهمة صعبة بعد النتائج غير المقبولة التي فقد معها مجموعة من النقاط، الآن الحسابات تختلف في أهم مباراتين في ختام مباريات المرحلة الأولى من الدوري والتي يمكن أن يتحقق معها طموح العودة للأضواء أو البقاء في الدرجة الأولى وهذا الشيء أيضا في حسابات السلام الذي لا يمكنه التنازل عن الصدارة وإن كانت قد اهتزت شباكه في المباريات الأخيرة خاصة بعد الخسارة من قريات والفوز وحده هو الذي يعطي الفريق القدرة على البقاء في القمة.

نزوى – جعلان

بعدما فقد جعلان المنافسة على الوصول للمرحلة الثانية لامتلاكه 5 نقاط فقط والبحث فقط عن طوق النجاة بعدم الهبوط للدرجة الثانية يعيش نزوى على أمل الفوز في المباراتين القادمتين لأن 11 نقطة لا تكفي وبشرط أن تكون هناك خدمة من الآخرين، ومع ذلك يسعى نزوى إلى تكرار الفوز السابق بهدف نظيف لمواصلة مشوار المنافسة حتى الجولة الأخيرة التي بها الكثير من الحسابات بين طموح المنافسة والبقاء على أمل أن يحقق الفوز ويعيش على الأمل الذي يبحث عنه.

سمائل – قريات

لقاء سمائل 9 نقاط وقريات 15 نقطة يسعى فيه أصحاب الأرض لرد الاعتبار بعد الخسارة السابقة 1 /‏‏3 في قريات في مباراة الذهاب لذلك يأمل سمائل أن يرد الدين الذي عليه وتحقيق النقاط الثلاث باعتبار أن سمائل يحتاج إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات مع خدمة الغير لضمان الوصول للمرحلة الثانية. أما قريات فيأمل أن يواصل المسير بكل قوة بعد نشوة الفوز الكبيرة على السلام 4/‏‏ 1 في الجولة الماضية خاصة وأن قريات يحتاج إلى 6 نقاط من ثلاث مباريات دون النظر لنتائج الغير، وهذا يتطلب جهدا مضاعفا من اللاعبين لأن المنافسة ليست سهلة في المجموعة.