عروض للفروسية وفعاليات متنوعة في مهرجان صور اليوم

كتب: مبارك المعمري –

يقام بولاية صور صباح اليوم الخميس اليوم الترفيهي المفتوح وذلك تزامنا مع احتفال السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وستقام ضمن فعاليات هذا اليوم العديد من الفقرات الترفيهية والاجتماعية والرياضية والثقافية وجولات بحرية تستهدف مختلف شرائح المجتمع وسيحتضن هذه الفعاليات شاطئ نعمة بولاية صور بمشاركة واسعة من أبناء الولاية والسياح .
وينظم هذه الاحتفالية فريق نعمة الرياضي الثقافي الاجتماعي المنتسب لنادي الطليعة تتم خلال هذا اليوم حملة لتنظيف الشاطئ وعروض في الأناشيد والقصائد الشعرية وساحة لألعاب الأطفال وجولات بحرية في القوارب، بالإضافة إلى مسابقات شد الحبل والسؤال والجواب وأيضا مسابقات في الألعاب التقليدية ومشاركة نادي الفروسية بتقديم بعض عروض الفروسية ومشاركة مدرسة الإبحار الشراعي بصور من خلال تجربة الإبحار الشراعي للحضور والسياح، وفي العصر يتم تقديم الفنون الشعبية بمشاركة رق الفنون الشعبية في الولاية يتم من خلالها تقديم فن الرزحة ولوحة ختامية المهرجان بفن العازي مع تشكيل المشاركين العدد 48 على الشاطئ وتساهم هذه الفعالية في تشجيع رياضة المشي وممارستها بانتظام لما لها من فوائد صحية لجسم الإنسان وتنمية المواهب ومهارات وهوايات الشباب وتعليمهم ورفع مستوى اللياقة البدنية.

وحول هذه الفعالية تحدث بدر بن مراد البلوشي رئيس فريق نعمة الرياضي: إن هذه الفعالية تأتي في إطار احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. وبهذه المناسبة يسرنا أن نرفع لمقام جلالته السامي أجمل آيات التهاني والتبريكات مقرونة بالدعاء بان يعيد هذه المناسبة على مقام جلالته بموفور الصحة والعافية والعمر المديد، وما هذه الاحتفالية إلا رسالة شكر وتقدير وتجديد الولاء والعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-. وأضاف بدر البلوشي: حيث يشتمل البرنامج على مسابقات وألعاب رياضية ورحلات بحرية وتقديم فنون شعبية، ففي الفترة الصباحية ألعاب أطفال مثل الرسم على الوجوه ولعبة الكراسي ولعبة طحين ولعبة نقل الكور وبعض الألعاب الشاطئية ورحلات بحرية وفي فترة العصر يتم تقديم بعض عروض الخيل وتقديم فن الرزحة، وأن جميع تلك المناشط والفعاليات تساهم في تعميق روح ومفاهيم الانتماء للوطن والولاء لجلالة السلطان المعظم من خلال الارتباط بالمجتمع وتقديم خدمته وإذكاء قيم العمل التطوعي في نفوس المشاركين وإكساب المشاركين بعض المهارات الرياضية وإن اليوم المفتوح يساهم بشكل كبير في توجيه طاقات الشباب المشاركين نحو العمل الجاد والحركة الإيجابية المنتجة بما يهيئ فرصا أفضل لتنمية قدراتهم البدنية والعقلية والاجتماعية والروحية وغرس العادات الصحية في نفوس المشاركين. وأوجه الشكر إلى قيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية وبلدية صور ومدرسة الإبحار الشراعي وقسم الكشافــــة والمرشدات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بتعليمية جنوب الشرقية وأهالي وأعيان ولاية صور على دورهم البارز في دعم هذه الفعالية الوطنية التي تعبر عن مدى حب وولاء المشاركين للمقام السامي.