أهالي أدم يؤكدون على النهضة الحديثة التي شملت كلّ مناحي الحياة

أدم- ناصر الخصيبي
استقبل سعادة الشيخ حمد بن راشد المقبالي والي أدم بمكتبه جميع المهنئين من الشيوخ والرشداء ومسؤولي المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة والأهلية بالولاية وأبناء الولاية في مأدبة عشاء بمناسبة العيد الوطني الـ 48 المجيد وتبادل الوالي التهاني مع جميع المهنئين بهذه المناسبة الغالية لما لها من مشاعر عظيمة أحسّـت بها كلّ القلوب العمانية بما تحقق من إنجازات مختلفة وقد تعددت الفقرات الوطنية تضمنت تقديم الفنون التقليدية بفنيها الرزحة والعازي وإلقاء القصائد الشعرية الفصيحة والنبطية وتقديم أوبريت بصوت براعم جمعية المرأة العمانية بالولاية بالإضافة إلى مشاركة فرقة الجمباز بالولاية وذلك احتفاء بهذه المناسبة الوطنية.
وقد عبّر المهنئون عن سعادتهم وفرحتهم بهذه المناسبة الغالية حيث هنأ الحضور بهذه المناسبة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، بما تحقق لبلادنا ولهذا الشعب العريق كلّ ما يصبو إليه من تقدّم وازدهار ومن بناء وتطوّر ونهضة حديثة شملت كلّ مناحي الحياة وعلى مختلف الأصعدة في تحدّ واضح في إعادة الوجه المشرق لعمان عبر تاريخها القديم والمعاصر.
وعبر سعادة الشيخ راشد بن حمد المقبالي والي أدم عن فرحته وسعادته مشيرا إلى أنه يحق للشعب العماني أن يفرح بهذه المناسبة، ويفتخر بها بما تحقق لعمان من التقدّم والرفعة والرّقي بهذه القيادة الحكيمة لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ، وثمانية وأربعون عامًا من التشييد والبناء والمعاصرة زخم حضاري في شتى مجالات الحياة، مؤكدا سعادته أنه قد عمّرت هذه السنوات بالكثير من بذل الجهد والعمل المتواصل من لدن جلالته ، فقد فجّر طاقات شعبه وشحذ هممهم لبناء دولة عصرية وحضارية تساير الدول الأخرى، وجعل عُمَان دولة حضارية راقيّة.