أهازيج شعبية وقصائد شعرية تؤكد الفخر والاعتزاز بمنجزات الولايات

الولاة يستقبلون المهنئين بالعيد الوطني –

«عمان» : أقيمت بمكاتب أصحاب السعادة الولاة في ولايات السلطنة احتفالات بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد تضمنت استقبال أصحاب السعادة للمسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة في كل الولايات والشيوخ والأعيان إضافة إلى جمع غفير من المواطنين متبادلين التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الغالية ومجددين العهد والولاء لباني نهضة عمان الحديثة مستشعرين بما منّ الله عليهم من نعم في ظل قيادته الحكيمة وتوالي منجزات العهد الزاهر في شتى المجالات وميادين الحياة المختلفة، وأعربت الجموع الحاضرة عن فرحتها الوطنية بالاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد مؤكدين ولاءهم وعرفانهم لباني النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – وأن ما تحقق في ربوع السلطنة من إنجازات في مسيرة التنمية والتطور والتقدم في كافة المجالات التنموية والرخاء والأمن والأمان لأبناء الوطن العزيز. كما تضمنت الاحتفالات فقرات متنوعة من أداء الفرق الشعبية للفنون العمانية وإلقاء قصائد شعرية وعروض مرئية تستعرض المنجزات التنموية في الولايات.

والي إبراء: التناغم الفريد والتكامل السديد بين الحكومة والمواطنين فضيلة دعا إليها جلالة السلطان  –

إبراء – راشد بن محمد الحارثي –

احتفلت ولاية إبراء بالعيد الوطني الـ48 المجيد حيث أقام سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي الولاية حفل استقبال ومأدبة عشاء بحديقة جامعة الشرقية بحضور الشيخ بدر بن ناصر بن منصور الفارسي نائب الوالي والمشايخ والرشداء وأعضاء المجلس البلدي ومديري عموم المؤسسات الحكومية بمحافظة شمال الشرقية والمسؤولين في المؤسسات الحكومية والأهلية وجمع غفير من مواطني ولاية إبراء. بداية الاحتفال رحب سعادته بالحضور مهنئا الجميع بهذه المناسبة الغالية مؤكدا مشاعر الحب والعرفان والولاء والامتنان التي يكنها الشعب لقائده المفدى، والتناغم الفريد، والتكامل السديد بين الحكومة والمواطنين خلال سنوات النهضة المباركة حيث كان له دوره الكبير بعد توفيق الله عز وجل فيما وصلت إليه البلاد من أمن ورخاء، وتطور ونماء، مشيرا سعادته الى أن تلك فضيلة دعا إليها حضرة صاحب الجلالة منذ السنة الأولى لحكمه . كما تبادل سعادته والحضور أجمل عبارات التهاني والتبريكات رافعين أكف الدعاء إلى الله عز وجل أن يديم لعمان ابنها وقائدها الملهم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وأن تعود المناسبة المجيدة على جلالته وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد مجددين العهد والولاء للسير خلف قيادة جلالته الحكيمة لبناء عمان الحاضر والمستقبل . كما اشتمل برنامج الاحتفال مشاركة واسعة من إدارة الجامعة وعدد من مدارس الولاية تمثلت بتقديم عدد من القصائد الشعرية وأوبريت غنائي وكلمات مختلفة تحدثت جميعها عن إنجازات النهضة المباركة التي شملت مختلف جوانب الحياة العلمية والاقتصادية والاجتماعية والصحية وغيرها مبينة أهمية التعليم للفرد والمجتمع وما حققته السلطنة من خلال اهتمام الحكومة بهذا القطاع الحيوي المهم على مختلف مستوياته كما قدمت فرقة الفنون الشعبية وفرقة العازي أهازيجها الشعبية التي نالت استحسان الحضور. وقد أعرب سعادة والي إبراء عن انطباعه بهذه المناسبة المجيدة قائلا: يهل علينا الثامن عشر من نوفمبر المجيد عيد أعياد هذا الوطن ومسيرة النهضة المباركة تطفئ الشمعة الثامنة والأربعين عاما من مسيرة البناء والرخاء والازدهار وعمان الأبية شامخة الأركان قوية البنيان يعانق مجدها سماء المعالي رفعة وسؤددا ومجدا وقائد مسيرة هذا الوطن المفدى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ
رجل العدل والسلام والقيم والمبادئ يسجل بأحرف من نور مجد هذه المسيرة الظافرة وتتجلى مواقف جلالته الإنسانية النبيلة لتهدي العالم أمنا وسلاما ووئاما فهنيئا لنا بجلالته حفظه الله ضارعين الى الله القدير أن يحفظ جلالته نبراسا يضيء لنا درب التقدم والازدهار وأن ينعم عليه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وكل عام والجميع بخير. كما أعرب الشيخ سيف بن هاشل بن راشد المسكري عن انطباعه بهذه المناسبة العطرة قائلا: إن مسيرة التنمية تشق طريقها في السلطنة بكل عزيمة واقتدار وفق سياسة حكيمة حددها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم-حفظه الله ورعاه- بفكره الوقاد وعزيمته الثابتة لتحقيق العطاء الفكري والسياسي وتنفيذ الخطط لترسيخ التحولات التي يشهدها الاقتصاد العماني والاستفادة من سلبيات وإيجابيات الخطط السابقة ونظرا لأهمية هذه الرؤية الواقعية للتنمية فإن الحكومة حرصت بتوجيهات جلالته ـ حفظه الله ـ على إرساء دولة المؤسسات وتحقيق الرعاية التعليمية والصحية والاجتماعية وغيرها وعلى أرقى المستويات وقد استطاع جلالته في إطار فكره السياسي الثاقب تحقيق الوحدة الوطنية على نحو غير مسبوق من الترابط والتعاضد والتماسك والتكافل بين أبناء الوطن ومشاركة المواطن في صياغة وتوجيه التنمية الوطنية وفق رؤية محددة وواضحة الملامح.

والي السويق: الوطن يحتفل بأعياده الوطنية تمجيدا وتخليدا لماضيه العريق ومنجزاته الحديثة –
السويق – سعيد العلوي –

أقامت ولاية السويق احتفالا بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد برعاية سعادة الشيخ حمود بن ناصر الهاشمي والي السويق بحضور عدد من أصحاب السعادة والفضيلة وأعضاء المجلس البلدي والمشايخ والأعيان ومديري الدوائر الحكومية والخاصة وعدد كبير من المواطنين. حيث تبادل الجميع التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الغالية على قلوب كل العمانيين مجددين العهد والولاء لباني نهضة عمان الحديثة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مستشعرين بما منّ الله عليهم من نعم بفضل القيادة الحكيمة لسلطان البلاد المفدى حيث توالت منجزات العهد الزاهر في شتى المجالات وميادين الحياة وعمت جميع المحافظات وولايات السلطنة بالخير والأمن والرخاء ومن بينها ولاية السويق البهية رافعين أكفهم متضرعين إلى الله عز وجل أن يديم على جلالته الصحة والعافية والعمر المديد وهو يرفل بثوب العز والمجد والفخار. وقد تخلل الاحتفال تقديم الأهازيج الشعبية العمانية وعروض مرئية لمسيرة التقدم والنماء بالسلطنة والأغاني الوطنية وقال سعادة والي السويق بهذه المناسبة: إن الأوطان تحتفل بأعيادها الوطنية تمجيدا وتخليدا لماضيها العريق ومنجزاتها الحديثة وتعتبر احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد يوم الثامن عشر من نوفمبر من كل عام إحياء ليوم خالد في ذاكرة عمان وشعبها لما يمثله هذا اليوم من أهمية في تغير وتحول الحياة في السلطنة وها نحن جميعا نعيش في هذه الأيام المجيدة فرحة العيد الوطني (48) الثامن والأربعين المجيد والكل ينعم ويتفاخر بما تحقق على هذه الأرض الطيبة من منجزات عظام وتنمية شاملة عمت ربوع الوطن في فترة وجيزة من عمر النهضة المباركة بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه. وأكد سعادته أن المتتبع لمسيرة البناء والتعمير والتقدم والازدهار التي تشهدها عمان منذ الوهلة الأولى يجدها تسير بخطى ثابتة وحثيثة مستلهمة من الماضي التليد الحافل بالحضارة والعراقة ومواكبة لعصر التطور والنماء والانفتاح بحاضر مشرق مفعم بالتضحية والمثابرة والجد والاجتهاد ناظرة الى مستقبل واعد بالخير والأمل والتفاؤل والعطاء المستمر من أجل استمرارية التنمية الشاملة والرخاء والأمن والأمان والاستقرار. وأشار سعادته الى أن ولاية السويق ولله الحمد والمنة حظيت بنصيب وافر من هذه المنجزات والمشاريع الخدمية المهمة التي تلامس حاجة المواطن في كافة مناحي الحياة وفي هذا السياق فإن المحافظة على هذه المكتسبات واجب وطني وعلى الجميع التحلي بالمسؤولية الكاملة تجاه ذلك لينعم الكل بالخير والرفاه والسؤدد.

والي بهلا: العيد الوطني محطة نسترجع فيها ما أنجز من مشاريع تنموية –
بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي –

أقام سعادة الشيخ علي بن منصور بن ناصر البوسعيدي والي بهلا أمس حفل استقبال في القاعة المتعددة الأغراض بمكتب والي بهلا ابتهاجا بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد .
وقد أقيم الاحتفال بحضور الشيوخ والرشداء والأعيان وعدد من مديري العموم ومديري الدوائر الحكومية والأهلية وجموع غفيرة من المواطنين.
استهل الحفل باستقبال المدعوين حيث كان في استقبالهم سعادة الشيخ والي بهلا وتبادل سعادته والحضور التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية مع الحضور داعين المولى القدير أن يديم الصحة والعافية على جلالة السلطان قابوس المعظم وأن يحفظه قائدا رائدا لعمان الخير نحو مزيد من التقدم والازدهار.
وأكد سعادة الشيخ والي بهلا أن الاحتفال بمناسبة العيد الوطني تعد محطة نسترجع فيها ما أنجز من مشاريع تنموية على هذه الأرض الطاهرة ونؤكد من خلالها مواصلة العطاء في بناء عمان كل في مجاله، ويشرفنا بهذه المناسبة الوطنية الغالية أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ سائلين المولى عز وجل أن يمتع مولانا بالصحة والعافية والعمر المديد.

والي بدية : فرحة وطنية بما تحقق من إنجازات تنموية ينعم بها المواطن والمقيم –
بدية – خليفة الحجري –

أقام سعادة الشيخ محمود بن عبدالله السعيدي والي بدية أمس حفل استقبال ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بحضور سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة وسعادة الدكتور محمد بن سعيد الحجري ممثل بدية بمجلس الشورى والشيخ أحمد بن سعيد الفارسي نائب والي بدية وأعضاء المجلس البلدي وشيوخ ورشداء وأعيان الولاية ومديري الدوائر الحكومية وجمع غفير من المواطنين.
وخلال الحفل تبادل سعادة الشيخ والي بدية مع جموع المهنئين عبارات التهاني والتبريكات بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد رافعين أسمى عبارات الشكر والعرفان والامتنان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على ما تحقق على أرض الوطن من إنجازات عظيمة في عهد جلالته الزاهر والميمون.
وعبر سعادة الشيخ والي بدية عن فرحة أبناء بدية بهذا اليوم الخالد وقال: يسعدنا في هذا اليوم الوطني الخالد أن نشارك أبناء الولاية فرحتهم بالعيد الوطني وبما تحقق من إنجازات تنموية ينعم بها المواطن والمقيم في هذا العهد الزاهر والميمون مثمنين كافة الجهود التي تقوم بها الحكومة لتوفير سبل الراحة والاستقرار للمواطن من خلال الخدمات التي يتم تقديمها بالولاية والتي شملت مختلف القرى والمناطق ويسرنا في هذه المناسبة أن نرفع أسمى عبارات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ متمنين أن يعيد الله هذه المناسبة الغالية على جلالته ـ أبقاه الله وهو يتمتع بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وعلى الشعب العماني بالخير والبركات.

والي المعاول: نشهد توالي المنجزات في العهد الزاهر لجلالة السلطان –
وادي المعاول – سامي البحري –

أقام سعادة الشيخ محمد بن علي بن سعيد الغفيلي والي وادي المعاول حفل استقبال وعشاء بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد حضره عدد من المشايخ والمسؤولين ورؤساء المصالح الحكومية والمواطنين بالولاية. وقد أكد سعادته اهمية الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلوب العمانيين والمقيمين على أرض وطننا العزيز، وقال نحن نشهد توالي المنجزات في العهد الزاهر الذي أرسى دعائمه قائد البلاد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ ابقاه الله ـ . ورفع سعادته أصدق عبارات التهنئة الخالصة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – مجددين ومؤكدين العهد والولاء.

أهالي نزوى يعبرون عن حبهم لوطنهم وسلطانهم –
نـزوى ـ أحمد الكندي –

أقام سعادة الشيخ راشد بن سعيد بن سيف الكلباني والي نـزوى مساء أمس الأول بفندق جولدن توليب نـزوى حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بحضور الدكتور فيصل بن علي الزيدي نائب والي نزوى والشيخ خليفة بن صالح بن سالم البوسعيدي نائب والي نـزوى بالجبل الأخضر، حيث استقبل سعادته المهنئين بهذه المناسبة العزيزة من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ومديري ومسؤولي المؤسسات الحكومية ومشايخ ورشداء وأعيان الولاية، حيث قدّم المشاركون خالص التهاني بهذه المناسبة الغالية التي تعيشها السلطنة وهي في أبهى مظاهر الفرحة بهذا اليوم المجيد وقد تحقق على مدى هذه السنوات العديد من الإنجازات التي شملت كافة مجالات الحياة وشتى قطاعات التنمية في كل شبر من تراب هذا الوطن؛ وقد رفع المهنئون أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بهذه المناسبة الغالية سائلين المولى عز وجل أن ينعم على جلالته بدوام الصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة المسيرة المباركة وعمان تعيش أبهى صور البهجة والفرحة وهي تحتفل من أقصاها إلى أقصاها بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وقد تحقق على مدى 48 عاما من مسيرة النهضة المباركة العديد من المنجزات والمشاريع والخدمات التي أصبحت تعم أرجاء السلطنة وينعم بها الإنسان العماني وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة المعطاء.