الصحة تحتفل بمرور 45 عاما على افتتاح مستشفى النهضة

احتفلت وزارة الصحة ممثلة بمستشفى النهضة أمس بمرور 45 عاما على افتتاح المستشفى التي تتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. وأقيم الاحتفال تحت رعاية سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية، وبحضور الدكتور حمد بن محمد الحارثي مدير مستشفى النهضة، وعدد من الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة والإدارية والعاملين الصحيين، وذلك بقاعة الاجتماعات بالمستشفى.
واستهل برنامج الحفل بالسلام السلطاني. تلا ذلك كلمة للدكتور حمد الحارثي الذي عبر عن فـرحته الغامرة وبقية موظفي المستشفى بمناسبة ذكرى العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، واستعرض من خلال كلمته أبرز الإنجازات والعطاءات التي حققتها المستشفى منذ افتتاحه رسميا تحت الرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم (حفظه الله ورعاه) في 26 فبراير عام 1972، وثمن جهود جميع الموظفين من المواطنين والوافدين الذين يقدمون الخدمات الصحية بكافة أنـواعها المختلفة للمرضى وللمراجعين، والخدمات الإدارية والفنية الداعمة لتكون السلطنة في مصاف الدول المتقدمة في تقديم الرعاية الصحية المتميزة.
بعدها تواصلت فقرات الاحتفالية من خلال إلقاء عدد من القصائد الوطنية المعبرة في حب القائد والوطن قدمها الشاعر بدر بن محمد الريامي، كما تم تقديم عرض مرئي عن مستشفى النهضة بمختلف أقسامه والعيادات التخصصية فيه، وأبرز الخدمات التي تقدم للمرضى وللمراجعين.
في ختام الاحتفال قام سعادة وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية بتكريم الموظفين المنجزين الذين خدموا بالمستشفى لفترة تزيد عن 25 عاما، بالإضافة إلى تكريم المشاركـين والجهات الخاصة المساهمة في إقامة الحفل. وقد صاحب الاحتفال إقامة معرض ضم مجموعة من الأركان المتنوعة، نـفـذ في المدخـل الرئيسي للمستشفى، وشهد إقبالا جيدا من المراجعين.