ملتقى جنوب الشرقية يبرز التنوع البيئي بالمحافظة والفنون والصناعات الحرفية

فعاليات سياحية تعم المحافظات خلال إجازة العيد الوطني –
صور- سعاد بنت فايز العلوية –

انطلقت بمحافظة جنوب الشرقية أمس أولى الفعاليات التي تنظمها وزارة السياحة خلال إجازة المولد النبوي والعيد الوطني الـ 48 المجيد وتمتد لتشمل مختلف المحافظات.
وقد افتتح ملتقى جنوب الشرقية السياحي الذي تنظمه إدارة السياحة بالمحافظة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية، بدعم من غرفة تجارة وصناعة عمان والشركة العمانية الهندية للسماد وتجارة أبو زكي، وبمشاركة جمعيات المرأة العمانية بالمحافظة.
وألقى سعود بن حمد العلوي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية كلمة أوضح من خلالها أهداف إقامة الملتقى واهمها تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية في المحافظة التي تتميز بتنوع بيئات الجـذب السياحي كالبحرية والصحراوية والجبلية والطبيعية ووجود المفردات التراثية والقرى والأحياء التاريخية ومراكز المدن التي اشتهرت قديما ولا تزال بالتجارة والاستثمار.
وأضاف: إن الملتقى يهدف إلى إبراز مقومات السلطـنة بصـفة عامـة والـــترويج لها ومواكبة التطورات الحاصلة في قطاع السياحة والاستثمار على مستوى دول الإقليم وتسليط الضوء على أهم تلك المعالم السياحية التي تتمتع بها المحافظة.
وأشار العلوي إلى أن الملتقى يتميز بالتعاون البناء بين مختلف الجهات العامة والخاصة المشاركةِ في تنظيم الأنشطة والفعاليات المــــرافقة للملتــقى والتي تتنوع بين الأنشطة الثقافية والسياحية والترفيهية.
ويلامس الملتقى واقع قطاعات اقتصادية عدة أهمها السياحة، بالتركيز على كيفية النهوض به وجعله قطاعًا حيويًا ورافدًا أساسيًا من روافد الاقتصاد الوطني كونه أحد أفضل القطاعات غير النفطية أداء وإنتاجية؛ لذلك يسعى الملتقى إلى الحصول على حصة جيدة من هذه الصناعة التي تتنامى يوما بعد يوم وتوفر الآلاف من فرص العمل ومشاريع التشغيل الذاتي التي يديرها الشباب العماني..
وقال مدير إدارة السياحة بالمحافظة: ومن هذا المنطلق جاء تنظيم الملتقى لتسخير الإمكانيات والتسهيلات وجعلها متاحة ليتمكن الزائر للمحافظة من الاستمتاع بالمقاصد السياحية التي تحتويها لاسيما الولايات ومناطقها الغنية بالإرث السياحي الأصيل والتنوع الجغرافي الفريد من نوعه ومناطق جذب متنوعة ومنتجات وخدمات ذات معايير.
القرية التراثية
وقام سعادة راعي الحفل بافتتاح القرية التراثية للملتقى والتي ضمت عددا من الأركان التي يشارك فيها عدد من الحرفيين والأسر المنتجة في المحافظة إضافة إلى عرض العديد من المقتنيات التراثية من قبل المواطنين.
صاحب الافتتاح عرض عدد من الفنون التقليدية التي تميزت بها ولايات المحافظة ضمن أوبريت تراثي قدمته مدرسة صور للتعليم الأساسي ومدرسة السلطان سعيد بن تيمور وفرقة المزاين الشعبية. إضافة إلى مشاركة الشاعر فيصل بن إسماعيل الفارسي بقصيدة وطنية. وتم في ختام الحفل تقديم هدية تذكارية لسعادة حمد الغريبي راعي الحفل.
مناشط الملتقى

وتتضمن الفعاليات والأنشطة الثقافية لهذا الملتقى فعاليات القرية السياحية التراثية التي تحتضن أركانا متنوعة من قبل الحرفيين والحرفيات وأصحاب المهن التقليدية الأخرى التي تجسد البيئات (الريفية والبدوية والبحرية ) ووجود الفنون التقليدية والتراثية والمأكولات العمانية وإقامة الفعاليات والأنشطــة المخصصة للطفــل من خلال تنظيم مناشط ومسابقات ومسرحيات متنوعة وألعاب ترفيهية وكهربائية وسوق شعبي لأهم المنتجات الحرفية واليدوية والمشغولات الفنية التي تشتهر بها ولايات المحافظة من خلال جمعيات المرأة العمانية بالمحافظة، حيث خصص لها يوم كامل تبرز فيها أهم مناشطها فضلا عن تخصيص خيمة متكاملة تستهدف الأسر المنتجـة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ونتوقع أن يستقطب الملتقى أعدادا كبيرة من الزوار محليا وخليجيا وعالميا مع انطلاق الموسم السياحي ، حيث إنه يتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني 48 المجيد.

فعاليات بمختلف المحافظات

ووضعت وزارة السياحة برنامجا لإجازة المولد النبوي والعيد الوطني المجيد يشمل العديد من الفعاليات بهدف تعزيز السياحة الداخلية في السلطنة وإيجاد متنفس للزوار.
والى جانب ملتقى جنوب الشرقية السياحي تنظم إدارة السياحة في محافظة مسندم يومي 26 و27 نوفمبر ملتقى مسندم السياحي. كما تنظم إدارة السياحة بشمال الباطنة فعالية قفار الشمال في الثالث والعشرين من نوفمبر وفعالية رحلة السندباد في 26 من الشهر الجاري وستنطلق من مرسى الصد بولاية صحار وملتقى القوافل يوم الرابع والعشرين من الشهر الجاري وستكون الانطلاقة من أمام مبنى إدارة السياحة في محافظة شمال الباطنة.
وتنظم المديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار فعالية فرحة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بساحة حصن مرباط يومي 29 و30 من نوفمبر الجاري.
كما تنظم إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة فعالية الاحتفال بالعيد الوطني المجيد يوم 29و30 من الشهر الجاري بمتحف بيت الغشام، وتنظم فعالية الاحتفال بالعيد الوطني المجيد يوم 23 من الشهر الجاري في متنزه النسيم بولاية بركاء.
وتتنوع الفعاليات السياحية لهذا العام بين الفنون الشعبية والبحرية والملتقيات السياحية المعبرة عن الاحتفاء بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وإيجاد فعاليات ترفيهية للزوار من داخل السلطنة وخارجها.
وتعمل وزارة السياحة في هذه الفعاليات على تعزيز الفنون الشعبية المغناة في إطار تجسيد مفاهيم السياحة الثقافية كجزء من منظومة السياحة في السلطنة، وأحد المنتجات السياحية التي تزخر بها السلطنة.