100 صورة لفينسان مينيا من أجل حرية الصحافة

باريس، «العمانية»: أصدرت منظمة «صحفيون بلا حدود» ألبوما تحت عنوان «مائة صورة من أجل حرية الصحافة» يتضمن أعمال مصور الحيوانات الفرنسي «فينسان مينيا» الذي يجوب المعمورة لالتقاط صور لحيوانات برية في وسطها الطبيعي. وخُصص غلاف الألبوم لصورة غير ملونة لدبَّين قطبيَّين يوحيان بالوداعة والمسالمة.
وتجسّد صور الألبوم في مجموعها جمال الطبيعة وتنوعها ولكن أيضا هشاشتها. فمن القطب الشمالي إلى بيرو مرورا بكينيا أو أثيوبيا، حافظ هذا المصور على روح طفل في مواجهة الحيوانات، مشددا على ضرورة البحث والملاحظة بلطف وتودد. وقال «فينسان مينيا»: إن من يريد التصوير في البراري يجب عليه أن يتحلى بالحذر ويتفادى الإزعاج وأن يحاول التخفي ويتبع أقصى درجات الدقة في الملاحظة.
والتقط الفنان صورا من رافعات في اليابان وطيور البطريق في القطب الشمالي وحيوانات الوشق في غابات فرنسا بهدف التوعية بأهمية الحماية المستعجلة. وأكد المصور أن الطبيعة تتحلل، حيث تتناقص بعض الأنواع الحيوانية مثل الفيل ووحيد القرن في حين تنذر أخرى بالانقراض وعلى رأسها نمر الثلج.