مجلسا الدولة والشيوخ الباكستاني يوقعان مذكرة تفاهم في المجالات البرلمانية

استعراض تطوير التعاون الثنائي بين البلدين –

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة أمس بمكتبه معالي محمد صادق سانجراني رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية والوفد المرافق له، وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة، وجرى خلال المقابلة بحث توطيد العلاقات بين السلطنة وجمهورية باكستان الإسلامية ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، كما تم استعراض السبل الكفيلة بدعم التعاون الثنائي في مختلف المجالات. وأكد معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة أهمية مثل هذه الزيارة في توثيق العلاقات القائمة بين البلدين وفتح مسارات جديدة للتعاون بينهما، مشيرا معاليه في هذا الصدد إلى الزيارة التي قام بها إلى جمهورية باكستان الإسلامية في يناير من العام الماضي.
وقال: إن الزيارة الحالية لمعالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني إلى البلاد تكتسب أهمية خاصة لتزامنها مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، هذه المناسبة الوطنية الغالية التي اقترنت بتحقيق السلطنة إنجازات تنموية وحضارية شاملة، مضيفا: إن تطور مسيرة الشورى في السلطنة تعد إحدى ثمار هذه النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
من جانبه أعرب معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني عن سعادته بزيارة السلطنة، مشيدا بما تشهده من تطور في مختلف المجالات، وما حظيت به السلطنة من مكانة مرموقة بين دول العالم؛ لما تقوم به من أدوار إيجابية لتحقيق الأمن والسلم الدوليين. ونوه معاليه بالآفاق الواعدة لتطوير العلاقات بين البلدين، وتوسيع مجالات التعاون بينهما بما يخدم مصالحهما المشتركة.
وقد عقد الجانبان جلسة مباحثات مشتركة ترأسها من الجانب العُماني معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة، ومن الجانب الباكستاني معالي رئيس مجلس الشيوخ، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون بين المجلسين في المجالات البرلمانية. وخلال الجلسة شاهد معالي الضيف والوفد المرافق فيلما عن تطور مسيرة الشورى في السلطنة وإسهام مجلس عمان في العمل الوطني.
كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى أمس بمقر المجلس معالي محمد صادق سانجواني رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني والوفد المرافق له ضمن زيارته الرسمية الحالية للسلطنة، وخلال اللقاء رحب سعادته بمعالي رئيس مجلس الشيوخ والوفد المرافق له، مؤكدا أهمية تبادل الزيارات بين المجالس التشريعية والرقابية ومشيرًا إلى متانة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها خاصة في المجالات المتعلقة بالعمل التشريعي والرقابي.
كما قّدم سعادة رئيس المجلس نبذة عن مسيرة الشورى بالسلطنة ومراحل تطورها طوال أكثر من ثلاثة عقود، والتطور الذي حظي به المجلس فيما يتعلق بصلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، ونظام العمل في الجلسات الاعتيادية وأعمال اللجان الدائمة بالمجلس. بدوره أشاد معالي رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني بما لمسه من تطور في العمل التشريعي والرقابي بالسلطنة خلال زيارته لمجلسي الدولة والشورى، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات تساهم في تبادل الخبرات وتوحيد الرؤى بين المجالس البرلمانية.