المغربي رشيد المرابطي يحتكر ثلاث جولات بسباق ماراثون عمان الصحراوي

سامي السعيدي حل ثانيا في الجولة الثالثة –
متابعة – خليفة الحجري –

يخوض المشاركون في ماراثون عمان الصحراوي اليوم منافسات الجولة الرابعة من هذا السباق العالمي الذي تحتضنه رمال ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية وتنطلق فجر اليوم الجولة الرابعة لمسافة 27 كلم وسط رمال متحركة وصعبة المراس مع بدء تعمق المشاركين في بيئات رملية وصحراوية صعبة المراس، وحتى أمس أنهى المتسابقون ثلاث مراحل قطعوا من خلالها 73 كم حتى الآن لم تتغير ملامحها كثيرا سوى تقدم العماني سامي السعيدي أمس إلى المركز الثاني محققا أفضل نتيجة يحصل عليها منذ مشاركته في هذا السباق قبل ست سنوات .
ففي أجواء رياضية تنافسية مثيرة حافظ العداء العالمي المغربي رشيد المرابطي على تقدمه بعد أن أحرز أمس المركز الأول في انطلاقة الجولة الثالثة من سباق ماراثون عمان الصحراوي بولاية بدية وتوج المرابطي بفوزه الثالث على التوالي متصدرا الترتيب قاطعا مسافة الجولة الثالثة وطولها 28 كيلومترا في زمن وقدره ساعتان و19 دقيقة و5 ثوان، فيما فجر العداء العماني سامي السعيدي مفاجأة عندما حل ثانيا في هذه الجولة بزمن وقدره ساعتان و19 دقيقة و16 ثانية بعد أن كان في المركز الثالث لجولتين واستطاع السعيدي التقدم على العداء المغربي محمد المرابطي بعشر ثوان فقط فيما حافظ العماني جمال الحاتمي على المركز الرابع في ثلاث جولات عندما حقق ساعتين و26 دقيقة و44 ثانية وحافظ الأوكراني على ترتيبه بالمركز الخامس .
وجرت أحداث الجولة الثالثة بندية ومعنويات عالية رغم التحديات التي تواجه العدائين وارتفاع الحرارة عند صعود التل الرملي وكثرة التعرجات الرملية وتغير البيئات الصحراوية التي يسلكها المتسابقون، حيث تعتبر المراحل الأخيرة بهذا الماراثون الأصعب على الإطلاق كونها تقام بمناطق صحراوية صعبة تتطلب خبرة واسعة في التعامل مع التلال التي يرتفع بعضها لأكثر من 1500 متر صعودا ونزولا والتعامل مع تعرجاتها وانحداراتها المفاجئة التي تتطلب السيطرة والتحكم أثناء الجري قبل الإقدام على النزول .

نتائج النساء

حتى الجولة الثالثة التي اختتمت أمس فرضت العداءة المغربية عزيزة الراجي هيمنتها على مجريات البطولة محققة تقدمها المتتالي وحلت أول امس حيث قطعت المسافة الإجمالية بزمن أربع ساعات واربع دقائق و25 ثانية فيما جاءت في المركز الثاني الفرنسية كاثلين ليجون وحققت اربع ساعات و22 دقيقة و55 ثانية بينما فازت بالمركز الثالث الجنوب إفريقية فينزيل سيليرس بزمن اربع ساعات و35 دقيقة و50 ثانية .

منافسات حامية

وقال المتسابق الدولي المغربي محمد المرابطي بطل النسخة الماضية: إن السلطنة تمتلك مقومات النجاح لهذه السباقات من حيث الطبيعة والأجواء المثالية هذه الأيام وكذلك وجود الأمن والأمان والتنوع الثقافي والاجتماعي فضلا عن حب الشعب العماني لتنظيم الفعاليات الناجحة وخير دليل على كل ذلك هذا الماراثون الكبير الذي يقام للسنة السادسة على التوالي .
وعن مشاركته في المنافسة قال : الحمد لله حتى الآن الأمور تسير بشكل جيد والمنافسة قوية وحامية بيني وبين بقية العدائين وتنحصر النسخة الحالية بيني وبين أخي رشيد ودخول منافس قوي وهو المتسابق العماني سامي السعيدي الذي يحافظ على قوته حتى الآن محتلا المركز الثالث للجولات السابقة ونتمنى له التوفيق والنجاح فهو ند قوي ويستحق التشجيع من الجميع ونعتقد بأنه اكتسب خبرة كبيرة من سباقات الماراثون السابقة .

ارتياح عماني

عبر العداء العماني سامي السعيدي عن فرحته الغامرة بالتقدم إلى المركز الثاني في الجولة الثالثة متقدما على بطل النسخة الماضية محمد المرابطي وقال : الحمد لله جاء هذا التقدم نتيجة العزيمة والإصرار وروح المغامرة والتشجيع الذي أحظى به من قبل اللجنة المنظمة والمتسابقين العمانيين وهذا الفوز اليوم يعطيني دافعا ومعنويات لتحقيق الأفضل في النسخة الحالية وأتوقع أن تشتد المنافسة بقوة خلال الجولات الثلاث القادمة حيث إنها مصيرية بالنسبة للجميع وأنا بكل تأكيد لن افرط في الفوز وأتمنى أن احقق للسلطنة أول إنجاز متقدم بعون الله تعالى خاصة وان المشاركة العمانية هذا العام هي الأفضل على الإطلاق بدخول نخبة متميزة من أبطال السلطنة مثل حمد السيابي وجمال الحاتمي وموسى البلوشي.

الأوكراني سعيد

عبر المتسابق الدولي الأوكراني افجيني جليفا عن سعادته بالمشاركة في ماراثون عمان الصحراوي على مدى خمس نسخ سابقة وفي هذه النسخة كذلك مشيرا إلى أن المنافسة بدأت تشتد بالفعل وكل منا يسعى لصعود منصة التتويج وسط أجواء يسودها التنافس والتعاون بين المتسابقين والشعور بالارتياح من قبل المتسابقين الذين تستهويهم هذه الرياضة الشيقة التي نجحت في تنظيمها سلطنة عمان. وأشاد افجيني بمستوى التنظيم وبنجاح النسخة السادسة وبتعاون الجميع من أجل إنجاح هذا السباق الذي يعتبر سباقا عالميا مهما يجب الاهتمام به وتسويقه محليا وعالميا .

منافسة نسائية

المتسابقة المغربية عزيزة الراجي تواصل هي الأخرى تألقها في السباق وقد استطاعت كسب الجولات الثلاث الماضية متقدمة على بقية المتسابقات وتقول : الحمد لله حتى الآن الأمور طيبة والمنافسة قوية ومستمرة واستطعت كسب الجولات الأسهل حتى الآن ويبقى التحدي في قادم الجولات فهي تقام في الصحراء وسط بيئات صحية يظهر فيها التحدي والقدرة على التحكم بالرمال خاصة وان في بعض المسارات تكوّن كثيرا من المفاجآت غير المحسوبة وقد تؤدي الى حدوث تدحرج أو سقوط .

بانوراما صحراوية

اللجنة التنظيمية لماراثون الصحراء بولاية بدية حرصت على إقامة العديد من البرامج والفعاليات بطابعها البدوي، حيث تم التخييم وسط الصحراء وشاهد المشاركون صــــورا متنوعة من الجمال الأخّاذ حيث رؤية غروب الشمس بين كثبان رملية عالية والاستمتاع بمشاهدة النجوم وضوء القمر وحفلات السمر المسائية والأهازيج التقليدية التي تقدم للزوار في الهواء الطلق إلى جانب تقديم الفنون والعادات الأصيلة وتناول الأكلات التقليدية التي يتم إعدادها خصيصا خلال مسارات السباق المختلفة بهدف التعريف بالمقومات الطبيعية والسياحية والتراثية لأبناء السلطنة .