ندوة توعوية حول دور جهاز الرقابة بولاية إبراء

استمرارا لدور جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة في نشر ثقافة حماية المال العام وتعزيز النزاهة، وحرصا منه على تجسيد مبدأ الشراكة مع الجهات الخاضعة لرقابته بما يحقق الكفاءة والفاعلية في إدارة الموارد، وفي إطار الخطة الإعلامية والتوعوية للجهاز نظمت دائرة الرقابة المالية والإدارية بولاية إبراء ندوة بتاريخ 19 نوفمبر الجاري، حول دور الجهاز في حماية المال العام والحفاظ على مقدرات الوطن ومكتسباته لموظفي محكمة الاستئناف بولاية المضيبي والمحاكم الابتدائية لولاية المضيبي ونيابة سمد الشأن، وقد حاضر في الندوة عبدالله بن علي بن صالح الرزيقي مدير الدائرة والعضو الرقابي خالد بن محمد الجابري.
وتم خلال الندوة استعراض اختصاصات الجهاز والإجراءات المتبعة لتنفيذها في إطار اختصاصه بتولي مهمة الرقابة المالية والإدارية على الأموال المملوكة للدولة أو الخاضعة لإدارتها أو الإشراف عليها، وكافة التصرفات المالية والإدارية، فضلا عن متابعة أداء الجهات الخاضعة لرقابته وفقاً للقوانين المنظمة لعمله. وبعدها تم استعراض كل من نموذج إقرار الذمة المالية ونموذج الإفصاح السنوي للمسؤول الحكومي، ثم تلا ذلك استعراض موقع الجهاز الإلكتروني وما يتضمنه من روابط تعريفية وتوعوية، مع الإشارة إلى قنوات التواصل المتاحة للمواطنين، والتي تتمثل في نافذة البلاغات والشكاوى عبر الموقع الإلكتروني للجهاز أو تطبيق الجهاز في الهواتف الذكية، أو الوصول لمقر الجهاز الرئيسي بمحافظة مسقط أو من خلال أفرع الجهاز الستة في المحافظات، أو عن طريق الاتصال بالخط المجاني وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، وفي ختام الندوة قام المحاضران بالرد على استفسارات الحضور.