«التعليم العالي» تناقش مخاطر سوء استخدام تقنية المعلومات ومواقع التواصل الاجتماعي

نظمت وزارة التعليم العالي محاضرة توعوية لموظفيها حول مخاطر سوء استخدام تقنية المعلومات، بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، قدمها الدكتور سعيد بن محمد المقبالي رئيس ادعاء عام بالادعاء العام.
تطرق الدكتور سعيد المقبالي لمخاطر قلة الوعي بكيفية التعاطي مع التقنيات الحديثة التي أصبحت في متناول أغلب أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم العمرية. وأوضح أن خطورة الإسراف في نشر تفاصيل الحياة الشخصية والخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من صور ومعلومات ومقاطع مصورة، يجعل المستخدم ضحية سهلة لأصحاب النفوس الخبيثة التي تستغل تلك المعلومات في عمليات الابتزاز. ونوه على أن أكثر الفئات التي تتعرض لجرائم الابتزاز الإلكتروني هم من فئة الشباب ما دون سن الخامسة والثلاثين وفئة الأطفال. وأن العلاقات غير الشرعية وعلاقات الارتباط غير المكتملة بين الجنسين التي يتم فيها تبادل الأسرار الشخصية عبر وسائل تقنية المعلومات المختلفة كالصور والفيديوهات والبيانات الخاصة تكون مصدر انتقام وتهديد بالابتزاز في حال تم إنهاء العلاقة.
وقد أشار الدكتور سعيد المقبالي إلى أن الفتيات يتعرضن بسهولة لجرائم الابتزاز الإلكتروني نتيجة الثقة الزائدة في الطرف الآخر والإسراف في نشر الصور والتفاصيل الشخصية مقارنة بالشباب. وأن قلة وعي وحرص الضحايا، والثقة الزائدة، وعدم الإسراع في التبليغ عند وقوع عملية الابتزاز منذ البداية يزيد من تعقيد الوضع، والكثير من الأشخاص ممن تعرضوا لعمليات الابتزاز دخلوا في خسائر مالية كبيرة، إلى جانب المسائلة القانونية والمشاكل الاجتماعية والنفسية.
وتأتي إقامة المحاضرة في إطار حرص الوزارة على تعزيز الوعي والثقافة الأمنية لدى موظفيها.