هيئات ووحدات ومؤسسات السلطنة تعيش أجواء نوفمبرية استثنائية

عبروا عن اعتزازهم بوطنهم وحبهم لقائدهم –

متابعة – نوال بنت بدر الصمصامية

احتفلت هيئات ووحدات ومؤسسات السلطنة أمس، بالذكرى الثامنة والأربعين للعيد الوطني المجيد وسط أجواء وطنية تسودها المحبة والولاء لباني النهضة الحكيمة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -،معربين عن خالص الامتنان وصادق الحب والولاء لجلالته ومجددين العهد والولاء للسير قدمًا تحت رايته وخلف قيادته الحكيمة، معبرين عن فرحتهم الغامرة بهذه المناسبة بطرق مختلفة تنوعت بين المسيرات والقصائد والمسابقات الوطنية المتنوعة وغيرها من الفقرات التي تؤكد أهمية هذا اليوم المجيد من كل عام للمواطن العماني.

«التعليم العالي»: ما تحقق على أرض عمان من إنجازات جازت أن تسمى معجزات

احتفلت وزارة التعليم العالي بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي وحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل الوزارة، كما حضر الاحتفال جمع غفير من الموظفين والمسؤولين في مختلف التقسيمات الإدارية للوزارة.
وقد تضمن الحفل تقديم موسيقى وطنية من أداء مركز عمان للموسيقى التقليدية ، تلاها عرض مرئي استعرض مراحل النهضة العمانية المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه لاسيما في قطاع التعليم العالي، كما قدمت طالبة من مدرسة التربية الفكرية نشيدا وطنيا واختتم الحفل بفنون شعبية تمثلت في العازي والرزحة، وتوشحت الوزارة بأعلام السلطنة وصور عاهل البلاد المفدى ابتهاجا بهذا اليوم المجيد.

المعولي يؤكد حرص مجلس الشورى على القيام بأدواره التشريعية والرقابية

احتفلت الأمانة العامة لمجلس الشورى بمناسبة ذكرى العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بحضور سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى، وأصحاب السعادة الأعضاء وسعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس المجلس، وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام المجلس والموظفين. وخلال الاحتفال ألقى سعادة رئيس المجلس كلمة هنأ فيها موظفي المجلس بهذه المناسبة الغالية مؤكدا حرص مجلس الشورى على القيام بأدواره التشريعية والرقابية المنوطة به مواصلة للجهود التي قام بها طيلة فتراته السابقة وفق النهج الذي رسمه له جلالة السلطان المعظم حفظه الله- وأبقاه- والذي ارتآه لهذا البلد المعطاء، داعيًا الموظفين إلى الاستمرار بعطائهم والتفاني في خدمة الوطن. يأتي احتفاء مجلس الشورى بهذه المناسبة تأكيدًا على أهمية هذه المناسبة المجيدة وما تمثله في قلوب الجميع وتجديدا للولاء والعرفان لباني النهضة المباركة حفظه الله ورعاه.

استعرض المنجزات الصحية بالمستشفى السلطاني
نظم المستشفى السلطاني أمس احتفالا بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني – وبمشاركة الكوادر الطبية والإدارية بالمستشفى إضافة إلى عدد من المرضى والمراجعين، وذلك في قاعة المؤتمرات الرئيسية بالمستشفى السلطاني.
استعرض الاحتفال أبرز المنجزات الصحية للمستشفى السلطاني خلال عام 2018. وقال الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني -: «في ذكرى الثامن عشر من نوفمبر، يشرفني نيابة عن أسرة المستشفى السلطاني، أن أرفع إلى المقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم أسمى آيات التهاني والولاء بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد«. وأضاف السالمي: يقف الإنسان العماني شامخاً، وبأعين يحدوها العزة والفخر لما تحقق من تنمية شاملة في كافة الأصعدة والميادين على هذه الأرض الطيبة، لا سيما القطاع الصحي، والذي حَظي باهتمام وافر منذ بزوغ فجر النهضة المباركة، فأصبح المواطن يرفل بخدمات الرعاية الصحية في كل ربوع هذا الوطن المعطاء من أقصاها إلى أقصاها«. وأكد الدكتور قاسم السالمي «بأن المستشفى السلطاني الذي شَرع أبوابه في عام 1987م يعد إحدى ثمار النهضة المباركة، وإحدى المؤسسات الرائدة في المنظومة الصحية بالسلطنة، فنظيراً للرعاية الصحية المتميزة؛ نال المستشفى على العديد من شهادات الاعتماد والاعتراف في تخصصات طبية متعددة، وذلك من قبل مؤسسات ومنظمات صحية مرموقة عالمياً، وهذا الأمر ما كان ليتحقق لولا الجهود الدؤوبة للكوادر العاملة في هذا الصرح الطبي، وجهود من سبقوهم على مدار 31 عاماً من العطاء في سبيل الارتقاء بالمستشفى السلطاني بكل أمانة وإخلاص«. وأردف مدير عام المستشفى السلطاني قائلاً « أغتنم هذه المناسبة لنجدد العهد والولاء لباني نهضة عمان وقائد مسيرتها، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -يحفظه الله ويرعاه – مع عزمنا في تسخير كافة الإمكانيات المتاحة من أجل تلبية تطلعات وطموحات مرتادي هذا الصرح الطبي الشامخ، وندعو الله متضرعين أن يكلأ سلطاننا برعايته، وأن يمتعه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية وأمثالها على جلالته أعواماً عديدة وعقوداً مديدة، إنه سميع مجيب الدعاء«.
ثم قام الدكتور قاسم السالمي بتكريم الموظفين الذين أكملوا 31 عاماً في خدمة مرتادي هذا الصرح الطبي بكل عطاء وتفان، والموظفين الفائزين في مسابقة «الخاسرين الوزن الأكبر» لعام 2018. في ختام الاحتفالية افتتح الدكتور قاسم السالمي المعرض التراثي المصاحب لفعاليات لجنة الرعاية العمالية واحتفالية العيد الوطني 48 المجيد.

فقرات وطنية متنوعة في احتفال «الإسكان»

احتفلت وزارة الإسكان بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد برعاية معالي الشيخ سيف بن محمد بن سيف الشبيبي وزير الإسكان وعدد من المسؤولين والموظفين بالوزارة، حيث بدأ الاحتفال بنفحات عطرة من القرآن الكريم ثم ألقى سعيد بن راشد الحبسي مدير عام المديرية العامة للإسكان بمحافظة مسقط كلمة هنأ فيها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم والحضور والشعب العماني بالعيد الوطني متمنياً لهم دوام التقدم والازدهار في كل المجالات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة، ثم تم تقديم عرض مرئي عن الوزارة، وفي ختام الحفل قام أحد الموظفين بإلقاء قصيدة وطنية حول المناسبة.