العاهل السعودي والرئيس العراقي يبحثان تعزيز التعاون

5 قتلى بانفجار سيارة شمال بغداد –

بغداد – «عمان» – جبار الربيعي:

عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز جلسة مباحثات بالرياض أمس مع الرئيس العراقي برهم صالح، الذي يزور السعودية حاليا.
وركزت المحادثات السعودية – العراقية على سبل تعزيز التعاون بين الرياض وبغداد، إضافة إلى تطورات الأحداث في المنطقة.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الجانبين «استعرضا العلاقات الوثيقة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة».
وكان صالح قد وصل إلى الرياض قادما من العاصمة الإيرانية طهران، في أول زيارة للسعودية منذ توليه مهام منصبه.
ويجري الرئيس العراقي مباحثات بشأن «تحريك الأوضاع الاقتصادية في العراق، إضافة إلى تعزيز العلاقة بين البلدين الجارين».
وفي العراق، قتل خمسة مدنيين، بينهم ثلاث نساء، في انفجار سيارة مفخخة أمس في مدينة تكريت شمال بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.
وأشارت المصادر إلى أن التفجير الذي وقع أمام مطعم في المدينة التي تبعد نجو 175 كيلومترا إلى شمال العاصمة العراقية، أسفر عن إصابة 16 شخصا بجروح.
على صعيد ذي صلة، أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي، قتل 10 مسلحين في قضاء الشرقاط، بينما كشفت خلية الصقور عن اعتقال العصابة التي تورطت بالتفجير الذي وقع في الموصل قبل 10 أيام وأسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.
وقال المركز المسؤول عن بث الأخبار الأمنية في العراق: إن «طيران الجيش وخلال إسناده لقطعات قيادة عمليات ديالى التي تلاحق العصابات المسلحة والبحث عن أوكارها، تمكن من تدمير وكر و4 دراجات نارية شمال بحيرة حمرين». وذكر أن «طيران الجيش تمكن ضمن قاطع عمليات صلاح الدين من قتل 10 مسلحين من عصابات داعش وتدمير وكرين و3 خنادق شقية في الجزرة الوسطية من النهر بالقرب من قرية كنعوص في الشرقاط».