إيران: ترامب.. الرجل الذي أيقظ أوروبا من سباتها

ترامب.. الرجل الذي أيقظ أوروبا من سباتها تحت هذا العنوان أوردت صحيفة (إيران) مقالا فقالت: يبدو أن الزيارة التي قام بها الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» إلى فرنسا للمشاركة في مراسم إحياء الذكري السنوية المائة لنهاية الحرب العالمية الأولى، وكما كان متوقعا لها لم تأت نتائجها لصالح ترامب بسبب مواقفه وتصريحاته التي أدلى بها خلال هذه الزيارة.
وقالت الصحيفة: إن السياسة التي اختارها ترامب خلال زيارته إلى فرنسا أدت إلى احتدام المواجهة بين أمريكا والعديد من الدول الأوروبية وفي مقدمتها ألمانيا لا سيّما فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران وباقي الأزمات في الشرق الأوسط.
ورأت الصحيفة أن الخلافات بين فرنسا وألمانيا وبريطانيا من جهة وأمريكا من جهة أخرى ستشهد المزيد من التدهور في حال أصرّ ترامب على خطواته الأحادية الجانب التي ظهرت بشكل واضح بتشديد الحظر على إيران لاعتقاد الدول الأوروبية بأن هذه الإجراءات ستحرم الكثير من الشركات الأوروبية من تنفيذ مشاريعها الاستثمارية في إيران.
وأعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن الدول الأوروبية ستبلور مواقفها المعارضة لمواقف واشنطن، ما يرجّح قيام نظام أوروبي جديد يأخذ على عاتقه حفظ وحدة واستقلال وسيادة وأمن أوروبا بعيدا عن تدخلات وإملاءات إدارة الرئيس الأمريكي «ترامب» في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية والأمنية.
وأشارت الصحيفة أيضا إلى تصريحات الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون» التي سبقت وصول ترامب إلى باريس والتي دعا فيها إلى تشكيل جيش أوروبي موحد، للدفاع عن القارة الأوروبية، الأمر الذي يشير إلى أن الكثير من القادة الأوروبيين باتوا على استعداد لدعم هذه الفكرة.
كما رأت الصحيفة في انسحابات ترامب من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تخص الأمن والبيئة بأنها كانت من الأسباب الرئيسية التي جعلت الكثير من الدول الأوروبية ترفض الانسياق وراء هذه المواقف لاعتقادها بأن التنصل من الالتزام بالمعاهدات الأممية سيعرّض البشرية إلى مزيد من المخاطر التي لا يمكن التكهن بتداعياتها الكارثية على كافّة دول العالم.