السلطنة أفضل وجهة دولية لسياحة المغامرات

حصدت السلطنة مؤخرا جائزة أفضل وجهة دولية لسياحة المغامرات 2018 ضمن حفل الجوائز السنوية التي تمنحها مجلة ترافل أند ليجر العالمية لقرائها ومتابعيها في السوق السياحية الهندية وجنوب آسيا.
وتسلمت الجائزة لبينى شيرازي مديرة مكتب التمثيل السياحي للسلطنة في الهند وذلك خلال الحفل الرسمي السنوي السابع الذي أقامته المجلة الأسبوع الماضي في مدينة نيودلهي بحضور كبار المسؤولين والمختصين في الشركات والمنشآت السياحية الهندية. وتمنح مجلة ترافل أند ليجر العالمية سنويا جوائز متخصصة لمختلف القطاعات السياحية يقوم قراؤها ومتابعوها في السوق السياحية الهندية وجنوب آسيا بالتصويت عليها على مدى ثلاثة أشهر لاختيار أفضل الوجهات والمنتجعات والفنادق وشركات الطيران والمنتجات السياحية التي يفضلونها خلال العام حيث كانت السلطنة ضمن المتنافسين في التصويت وحصدت أعلى النقاط في فئة الوجهة الدولية المفضلة لسياحة المغامرات.
وقالت مديرة مكتب التمثيل السياحي للسلطنة في الهند: «مسرورون جدا بالفوز بهذه الجائزة ونشعر بكثير من الاعتزاز لهذا الاختيار، ونشكر كل من قام بالتصويت للسلطنة كأفضل وجهة دولية يفضلها السياح من الهند وجنوب آسيا في فئة سياحة المغامرات. السلطنة تمتلك مقومات سياحية بيئية متفردة وأصيلة وهي تعيش أياما متميزة. لقد شهدت السلطنة قدوم 173.833 زائرا من الهند خلال الفترة من يناير إلى يونيو من العام الجاري بنسبة تغير تزيد عن 15% للفترة نفسها من العام الماضي، ونتطلع منذ الآن إلى العام المقبل حيث نأمل في رؤية أعداد أكبر من المسافرين القادمين من الهند لاكتشاف السلطنة».
وتمتاز السلطنة بالعديد من المقومات السياحية البيئية التي تثري سياحة المغامرات وتوفر تجربة سياحية متنوعة ومتميزة في استكشاف الكهوف الطبيعية والجبال، وزيارة العيون والأودية، والإبحار والغوص ورؤية الشعب المرجانية، واجتياز الكثبان الرملية والتخييم في الصحراء، وغيرها من الأنشطة التي تمنح المتعة والمغامرة في كل رحلة. وتعتبر السوق السياحية الهندية من الأسواق الصاعدة في تصدير السياح للسلطنة نظرا للعلاقات التاريخية بين البلدين وتسهيلات إجراءات الحصول على التأشيرة التي أقرتها السلطنة مؤخرا لعدد من الدول بينها الهند بالإضافة إلى موقع السلطنة المتميز وقرب المسافة وحركة الطيران اليومية المباشرة بين مسقط والعديد من المدن الهندية.