«جهاز الرقابة» يجدد العهد على مواصلة العمل في التنمية الشاملة

نظم جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة احتفاءً بالمناسبة المجيدة للعيد الوطني الثامن والأربعين بحضور معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس الجهاز، وسعادة ناصر بن حمود بن سالم الرواحي نائب الرئيس، إضافة إلى مديري العموم والأعضاء والموظفين، وذلك في مقر الجهاز بالبستان.
بدأ الحفل بكلمة ألقاها معالي الشيخ رئيس الجهاز أعرب من خلالها عن وافر السعادة للاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية المجيدة والسلطنة تفخر بمنجزاتها محفوفة برعاية الله تعالى في العهد السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، وأضاف معاليه بأن الرؤية السديدة والإدارة الحكيمة لجلالته -حفظه الله- لمسيرة النهضة على امتداد سنواتها المباركة، وجهود أبناء الوطن الأوفياء كانت -ولا تزال- المحرك لعجلة التطور والتقدم في كافة المجالات التنموية لبناء الدولة العصرية، الأمر الذي يحقق المزيد من الاستقرار والرخاء للمواطن الذي هو أداة التنمية وهدفها.
وأشار معاليه إلى أن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يشارك كافة مؤسسات الدولة والمجتمع الاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية تعبيرًا عن مشاعر الابتهاج بالمنجزات التي تحققت على أرض الوطن في كافة ربوعه خلال أعوام النهضة المباركة، بالإضافة إلى التقدير الإقليمي والدولي المتواصل للسلطنة في المجالات السياسية والحضارية وغيرها، بما يجسد قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن العزيز.
وأكد معاليه أن الجهاز بما أتيح له من مقومات النجاح، وفي مقدمتها الرعاية السامية الكريمة، فضلًا عن القوانين المنظمة لعمله، إلى جانب الشراكة مع الجهات المشمولة برقابته ومؤسسات الدولة بالإضافة إلى المجتمع يجدد العهد على مواصلة العمل الجاد والجهد المخلص للإسهام في مسيرة التنمية الشاملة التي أرسى دعائمها ورســم أهدافهــا باني نهضة عمان -حفظه الله ورعاه- من خلال توجيه كافة موارده نحو تنفيذ اختصاصاته بما يحقق الأهداف والمهام الموكلة إليها بكفاءة عالية.
ورفع معاليه في ختام كلمته وبالأصالة عن كافة منتسبي الجهاز أوفر آيات التهاني وأجزل عبارات الولاء والعرفان للمقام السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- بهذه المناسبة المجيدة، مقرونةً بالابتهال إلى المولى العزيز أن يسبغ على جلالته وافر نعمائه وأن يمتعه بالصحة والعافية والعمر المديد، وإلى الشعب العماني الوفي بالأمن والرخاء.