غدا أمام إيران – الأولمبـي «يفضـل» التجـارب الأقـوى

يجرى المنتخب الأولمبي التجربة الثانية في معسكره الحالي وذلك استعدادا للتصفيات الأولمبية التي تنطلق في مارس من العام المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة ويلعب في المجموعة التي تضم قطر والنيبال وأفغانستان ويسعى المنتخب إلى خطف البطاقة مباشرة في مجموعة يرى الكثيرون أنها مناسبة في ضوء تكافئ الفرص مع المنتخب القطري.
ويلعب المنتخب التجربة مساء الغد أمام المنتخب الإيراني بملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتعتبر المباراة قوية أمام منتخب متمرس آسيويا وأحد المنتخبات القوية وكانت التجربة الماضية لمنتخبنا الأولمبي أمام المنتخب السعودي الشقيق قد انتهت بالخسارة بهدف جاء من ضربة كرة ثابتة ولم يتمكن مهاجمو المنتخب من ترجمة أربع فرص كانت كفيلة من الخروج بنتيجة أفضل. وقال محمد خميس مساعد المدرب: إن التجربة كانت ثرية والنتيجة لا تعبر عن المستوى الذي قدمه المنتخب والتنظيم الدفاعي والهجومي كان جيدا.
وقال: إن المنتخب السعودي لم يوجد فرصا كثيرة وجاء هدفهم من كرة ثابتة وفي الشوط الثاني أجرينا أربعة تغييرات بهدف منح العناصر الأخرى فرصة لإثبات وجودها.
يذكر أن المنتخب سيعود للتجمع في الرابع من ديسمبر المقبل لمدة عشرة أيام ويرى الجهاز الفني أن التجارب القوية هي الهدف الأهم بغض عن التجارب أمام منتخبات ضعيفة التي تكون اكثر نتائجها الفوز بدون الاستفادة الفنية.