العرب يواصلون تألقهم بسباق ماراثون عمان الصحراوي

الأوكراني يتقدم إلى المركز الخامس –
تغطية وتصوير- خليفة الحجري :-

واصل المتسابقون العرب حصد النتائج بسباق ماراثون عمان الصحراوي الذي تجري وقائعه بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية في نسخته السادسة لهذا العام وسط مشاركة دولية واسعة من العدائين من 23 دولة ومن السلطنة حيث اجتذبت هذا العام متسابقين جددا إضافة الى العداء العماني الأبرز سامي السعيدي.
نتائج الجولة الثانية لم تتغير عن نتائج اليوم الأول حيث واصل المغربي رشيد المرابطي تألقه في السباق ممسكا بالصدارة حيث كسب الجولة الثانية متقدما على مواطنة المغربي محمد المرابطي الذي حل ثانيا وبنفس الترتيب بالجولة الأولى وبقي المتسابق العماني سامي السعيدي محافظا على مركزه الثالث في الترتيب بينما فاز أمس المتسابق العماني جمال الحاتمي بالمركز الرابع وتقدم الأوكراني مركزين محرزا المركز الخامس وبالنسبة لفئة النساء واصلت العداءة المغربية عزيزة الراجي تصدرها بالمركز الأول أمس محققة جدارة واضحة في التقدم.
وكانت مجريات اليوم الثاني قد انطلقت في أجواء تنافسية شديدة سادتها الندية والإثارة والحماس ومع بداية أول خيوط الصباح كانت من واحة الحوية ذات الرمال الذهبية الناعمة على موعد مع الحدث حين أعلن رئيس اللجنة المنظمة بدء الجولة الثانية بمشاركة أكثر من 100 متسابق، وقطع المتسابقون في هذه الجولة مسافة 20 كيلو مترا في أجواء ممتعة تحيط بهم المناظر الطبيعية الصحراوية التي تتميز بوجود الأشجار البرية وقطعان الإبل والماشية ومتابعة أبناء البادية.
وقال سعيد بن محمد الحجري رئيس اللجنة المنظمة للماراثون إن فعاليات السباق تسير بوتيرة متصاعدة يسودها التنافس القوي والحماس من قبل المتسابقين الدوليين والعمانيين على حد سواء ومن اللافت حقا أن تحظى مشاركة أبناء السلطنة في هذا النوع من رياضات التحدي بوصول مجموعة طيبة من شبابنا الى الترتيب ودخول المنافسة بقوة في هذه النسخة الجديدة حيث يتربع حاليا مجموعة بقيادة العماني سامي السعيدي وهو أحد أبطال السلطنة في هذه المنافسات السنوية الى جانب مجموعة من زملائه أبرزهم حمد السيابي وجمال الحاتمي وموسى البلوشي وأسماء أخرى مستمرة في تحقيق المراكز.
وأضاف الحجري: بكل تأكيد تتطلب سباقات الماراثون لياقة بدنية عالية واهتماما بالتدريب وأيضا المعرفة بكيفية التعامل مع تحديات التلال الرملية وتعرجاتها ومفاجآتها الصعبة خاصة التي سوف تشتد صعوبة اعتبارا من جولة الغد وهي مرحلة حاسمة في السباق كونها تقام في بيئة تتوسط الرمال وبعيدا عن الواحات، وكلما ابتعدنا عن واحات الرمال ستكون المراحل أصعب نظرا لأن المسارات تكون متعرجة ومرتفعة وشديدة التضاريس الرملية لكن بالعزيمة والإصرار من الشباب العمانيين والعدائين الأجانب واكتسابهم الخبرات السابقة في التعامل مع الصحراء العمانية نتوقع أن تشتد المنافسة وتتقارب النتائج وأصحاب الخبرة هم من يمتلكون مفاتيح الفوز في الجولات الأربع القادمة ونتمنى للجميع التوفيق.

المغاربة في المقدمة

قال العداء الدولي رشيد المرابطي عقب فوزه بجولتين حتى الآن: الحمد لله التوفيق كان حليفنا نحن المغاربة وشكلنا ثلاثي الفوز لجولتين ففي جولة اليوم فزت بزمن ساعة و42 دقيقة وجاء أخي محمد المرابطي بفارق 25 دقيقة و42 ثانية بينما فاز المتسابق العماني سامي السعيدي بزمن ساعة و42 دقيقة و27 ثانية أما جمال الحاتمي فحقق ساعة و46 دقيقة متقدما على الأوكراني افجيني بخمس ثوان فقط أما عزيزة الراجي المغربية ففازت بزمن ساعتين و45 دقيقة.

تفاعل شبابي

حظي سباق ماراثون عمان الدولي ببدية بمتابعة مختلف شرائح المجتمع لاسيما الشباب وكبار السن حيث قام الشباب بمرافقة العدائين والترحيب بهم أثناء تواجدهم في حفل الافتتاح والجولة الأولى وساهمت هذه الروح في إسعاد العدائين وبث روح الحماس والتشجيع، وشارك عدد من الوفود الأجنبية الأهالي فرحتهم من خلال المشاركة في رقصات الفنون التقليدية التي يتزامن تنظيمها مع أفراح نوفمبر المجيد والاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين، وكذلك التصوير والتقاط الصور التذكارية مع كبار السن والشباب والبراعم التي تابعت الحدث لحظة بلحظة.

اهتمام إعلامي

قال قيس بن أيوب الحجري عضو اللجنة الإعلامية لماراثون عمان الصحراوي ببدية: تعمل اللجنة المنظمة كخلية نحل وتتظافر الجهود الطيبة لإظهار هذا الحدث بأعلى المستويات ونحن باللجنة الإعلامية وضعنا خطة فعاله لنشر أحداث السباق لحظة بلحظة عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات البث عبر الإنترنت للوصول إلى أكبر شريحة تتابع هذا الحدث السنوي، ونقوم بعرض تفاصيل السباق ومتابعة أخبار الأبطال والتعريف بمقومات السلطنة التراثية والسياحية والرياضية وفي الإطار نفسة تتواجد معنا بالماراثون مجموعة من القنوات الأوربية ووسائل الإعلام التي تقوم هي الأخرى بمتابعة وتغطية كافة المراحل وإبراز أبطال رياضة الماراثون عبر رسائل يومية وتغطيات مستمرة بشبكات التواصل المختلفة وقنوات البث ومن خلال متابعتنا اليومية وتوثيق مجريات الحدث يقوم الإعلاميون بإرسال مواد إعلانية وتحميل فيديوهات الى مختلف الدول المشاركة لنشرها بمختلف وسائل التواصل الاجتماعي وعبر شبكات إعلامية متخصصة في هذا النوع من السباقات.

تشجيع السياحة

يأتي تنظيم هذا السباق كإحدى الفعاليات الرياضية المنبثقة من استراتيجية السياحة الرياضية التي يشرف عليها البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي «تنفيذ»، والتي تحظى بالدعم الكامل من وزارة السياحة، وذلك بهدف تشجيع قطاع السياحة الرياضية وتعزيز مكانة السلطنة كوجهة مثالية لإقامة الفعاليات والبطولات العالمية ومن جانبها قدمت العديد من الجهات الحكومية.
والأهلية والقطاع الخاص دعمها المباشر لإبراز السباق ضمن الأنشطة المحلية والخارجية ويحظى السباق بالدعم من قبل وزارة الشؤون الرياضية وشركة عمانتل والشركة العمانية للمطارات والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وبوكاري ورد بول وغيرها من الشركات الداعمة إضافة إلى مخيم المها السياحي ببدية محل إقامة العدائين.