التعليم العالي تحتفل بالعيد الوطني الـ 48 المجيد

تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي وحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل الوزارة، ، احتفلت وزارة التعليم العالي اليوم بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، حضر الاحتفال جمع غفير من الموظفين والمسؤولين في مختلف التقسيمات الإدارية للوزارة. وقد تضمن الحفل موسيقى وطنية من أداء مركز عمان للموسيقى التقليدية ، تلاها عرض مرئي استعرض مراحل النهضة العمانية المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه لاسيما في قطاع التعليم العالي. كما قدمت طالبة من مدرسة التربية الفكرية نشيدا وطنيا واختتم الحفل بفنون شعبية تمثلت في العازي والرزحة. وتوشحت الوزارة بأعلام السلطنة ابتهاجا بهذا اليوم المجيد.
وبهذه المناسبة صرحت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية: ” إن ما تحقق على أرض عمان من إنجازات جاز أن تسمى معجزات تتحدث عن نفسها فهي بادية للعيان وواضحة لكل منصف. ولعل أبرز مظاهره ومقوماته هو أن الإنسان العماني ومنذ بدايات النهضة المباركة كان محورا أساسيا مستهدفا في عمليات البناء. وهو ما ترجمته الرؤيا والخطط التي وضعت، وقد جرى العمل على ذلك من خلال مختلف المحاور التي يأتي التعليم أحد مرتكزاته ؛ فشهد التعليم العالي فه تطورا كميا ونوعيا جعلته ركيزة أساسية المعتمدة على العلم والمعرفة والكادر الوطني المؤهل.
إن الكلمات في هذه المناسبة لا تفي للتعبير عن القدر الذي يحمله كل منا من مشاعر لهذا الوطن ولباني نهضته المباركة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – نسأل الله -تعالى- أن يعيد هذه المناسبة على جلالته بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الشعب العماني بالخير واليمن والبركة وبمزيد من الإنجازات وتحقيق الغايات. وكل عام وعمان وأهلها بألف خير .