إيران والعراق يتفقان على ضرورة استقرار المنطقة وعدم الحاجة للوجود الأجنبي

طهران – عمان – سجاد أميري:

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي مشترك عقده، مع نظيره العراقي برهم صالح في طهران، إن الجانبين اتفقا على ضرورة استقرار المنطقة وعدم الحاجة للوجود العسكري الأجنبي فيها.
من جانبه قال الرئيس العراقي برهم صالح إنه أتى من بغداد برسالة صريحة مفادها أن بلاده تدرك العلاقات العميقة مع إيران، وأضاف: «إن العلاقات بين البلدين هي علاقات متينة ومترسخة ونريد أن ننطلق إلى حالة أفضل من العلاقات الراهنة».
وتابع الرئيس العراقي: آن الأوان لأن يكون في المنطقة نظام إقليمي، لافتاً إلى أن العراق سيتحول إلى ساحة توافق بين دول المنطقة وليس ساحة للصراع، وأردف: علينا تغليب مصالح المنطقة وشعوبها على المصالح الأخرى.
في شأن آخر قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني «حشمت الله فلاحت بيشة» إن أفضل السبل لمواجهة الحظر المفروض على بلاده تتمثل في تنمية التعاون مع دول الجوار.
وأضاف فلاحت بيشه في المؤتمر الدولي الأول للأمن وتطوير المنافذ الحدودية بطهران: «ان أغلب الاجراءات المضادة للأمن الداخلي الإيراني مصدرها الدول التي تدّعي العولمة»، مشيراً إلى ضرورة تطوير المنافذ الحدودية، وأكد أن أفضل السبل لمواجهة الحظر هو تنمية التعاون مع دول الجوار.
وأشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في البرلمان الإيراني إلى الدول الخمس عشرة الجارة لإيران بوصفها السبيل الآمن لمواجهة الحظر وقال: «إن كثيراً من السلع التي لا يمكن توفيرها من أوروبا نستطيع توفيرها عن طريق دول الجوار ولكن لاتوجد آلية معينة في هذا الشأن».