«سبايس اكس» ستضع نحو 12 ألف قمر اصطناعي في مدار الأرض

واشنطن «أ.ف.ب»: – حصلت شركة «سبايس اكس» للملاحة الفضائية على الضوء الأخضر من السلطات الأمريكية لتضع في مدار الأرض مجموعة من 11943 قمرا اصطناعيا الهدف منها توفير شبكة إنترنت عالية السرعة للأرض بحلول 2020.
وعلى سبيل المقارنة، أطلق ما يزيد بقليل عن 8 آلاف جهاز في الفضاء، منذ القمر «سبوتنيك» في العام 1957، وفق مكتب شؤون الفضاء الخارجي التابع للأمم المتحدة. وبحسب إحصاءات الهيئة الأممية، لا يزال 4880 قمرا يسبح في مدار الأرض ، غير أن سجلات الجيش الأمريكي تظهر أن أقلّ من ألفي قمر لا يزال قيد الخدمة.
ومن شأن مجموعة «سبايس اكس» أن تزيد بشدّة عدد الأقمار الاصطناعية في مدار الأرض. وقد أعلنت اللجنة الفدرالية للاتصالات الخميس (اف سي سي) أنها سمحت لـ «سبايس اكس» بإطلاق 7518 قمرا يضاف إلى 4425 جهازا من هذا النوع سبق أن حظي بموافقة من السلطات في مارس الماضي.
ولم يطلق بعد أي من هذه الأقمار الاصطناعية. وقد أمهلت «سبايس اكس» ستة أعوام لإرساء نصف الأقمار في مدار الأرض وتسعة لبسط المجموعة كاملة، وفقا للقواعد المعمول بها في اللجنة. وتطمح «سبايس اكس» إلى وضع أغلبية هذه الأقمار في مدار منخفص العلو، بين 335 و346 كيلومترا، أي دون مستوى محطة الفضاء الدولية التي تسبح على علو 400 كيلومتر تقريبا.
والهدف من هذا المشروع توفير اتصال أسرع بشبكة الإنترنت، غير أنه من الصعب الحفاظ على الأقمار في هذا المستوى. كما أن صلاحية هذه الأقمار الاصطناعية الصغيرة لا تتخطى بضع سنوات في أغلب الأحيان.