خبير يحتجّ على عملية بيع ديناصورين

باريس «أ.ف.ب»:- احتجّ خبير ديناصورات على بيع هيكلين عظميين لاثنين من تلك الحيوانات الضخمة المنقرضة في مزاد تنظّمه دار «آرت كوريال» مطالبا بأن تكون الشروحات المقدّمة عنهما أكثر دقة. ومن المقرر بيع هيكلين عظميين لديناصور من نوع تيرانوصور (ملك السحالي الطاغية) وآخر من نوع كامبتوصور (الديناصور المنحني) في مزاد يقام في باريس في الحادي والعشرين من نوفمبر.
ويقدّر ثمن الواحد بين 500 ألف دولار و800 ألف، وهما يعودان للعصر الجوراسي (قبل ما بين 148 مليون عام و154 مليونا). وهما مملوكان الآن لشخص أوروبي وقد عثر عليهما في وايومينغ في الولايات المتحدة. لكن إريك ميكلر الخبير في بيع الديناصورات قال إن الوثائق التعريفية بهذين الهيكلين تنقصها «الشفافية والمصداقية».
وتقول دار «آرت كوريال» إن عملية البيع «تتوافق تماما مع معاييرها ومع السوق». لكن الخبير يؤكد مثلا أن نسبة العظم الأصلي في هيكل الديناصور المنحني لا تزيد عن 70 % وليس 90 % كما تصفه وثائق الدار، ولهذا الأمر تأثير كبير على الثمن.
أما الاسم العلمي الذي أطلق على التيرانوصور فليس دقيقا، ولذا يطالب بتعديل الوثائق لتصبح أكثر ملاءمة للحقيقة، بحسب ما يقول. ويقبل الهواة الكبار بكثافة على مزادات هياكل الديناصورات لندرتها.