ابراهيم محمد يقسم اليمين رئيسا جديدا للمالديف ومودي يعلن عن عصر جديد أكثر زخما

 كولومبو, 17-11-2018  – تسلم ابراهيم محمد صليح مهام منصبه بصفته الرئيس الجديد للمالديف اليوم بعد فوزه في انتخابات سبتمبر عندما ايدته المعارضة للتغلب على سلفه القريب من بكين عبدالله يمين.
وقد أقسم صليح اليمين خلال جلسة برلمانية استثنائية عقدت في ستاد راسمي-داندو الوطني لكرة القدم في ماليه، عاصمة المالديف، في حضور رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.
وذكر مودي على الفيسبوك “انا مقتنع بأن مجيئي يعلن عن عصر جديد للمبادلات اكثر زخما وعن تعاون بين بلدينا” وخصوصا من اجل “تطوير البنى التحتية، والعناية الطبية… والموارد البشرية”.
وخلال زيارة الى كولومبو، عاصمة سريلانكا، خلال حملته الرئاسية، قال صليح انه يريد اعادة العلاقات مع جيرانه السريلانكيين والهنود،وكانت الهند، على غرار البلدان الغربية، اعربت عن قلقها من الاحتجاج على نتائج الانتخابات الذي قدمه عبدالله يمين الى المحكمة العليا.
(أ ف ب)