البنية الأساسية في الدقم وفّرت بيئة محفّزة للاستثمارات المحلية والعالمية

يحيى الجابري: المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من العمل –

العمانية: ثمّن معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ما حققته السلطنة من نهضة شاملة خلال عهد النهضة المباركة حيث استطاعت خلال السنوات الـ 48 الماضية أن تحقق العديد من الإنجازات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية واستقطاب استثمارات متنوعة وتوفير البيئة المناسبة لنمو استثمارات القطاع الخاص.
ونوه معاليه بخطة الحكومة في إنشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقال في حديث لوكالة الأنباء العمانية إن المنطقة التي تأسست في 26 أكتوبر 2011 استطاعت استقطاب استثمارات نوعية سواء من السلطنة أو الخارج، مؤكدا أن استثمارات الحكومة في إنشاء البنية الأساسية للمنطقة كميناء الدقم والحوض الجاف ومطار الدقم ومشاريع الطرق وغيرها من المشاريع الأخرى وفّرت بيئة محفّزة لاستثمارات القطاع الخاص المحلي والعالمي.
واستعرض معالي رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في حديثه أبرز المشاريع القائمة في المنطقة، وقال إن ميناء الدقم والحوض الجاف ومطار الدقم تعتبر أبرز المشاريع التي أسستها الحكومة في المنطقة، كما أن هناك استثمارات أخرى من قبل الحكومة كإنشاء ميناء الصيد البحري الذي يجري العمل فيه حاليا وسيتم إنشاء منطقة للصناعات السمكية بهدف تحقيق استفادة أكبر من الثروة السمكية الموجودة بالمنطقة، مشيرا إلى أن شركة النفط العمانية تقوم بإنشاء عدد من المشروعات أبرزها مصفاة الدقم التي تقام باستثمارات من شركة النفط العمانية وشركة البترول الكويتية العالمية.
وقال معاليه إنه يتطلع أن تُسهم المصفاة في نمو مشاريع الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية بالمنطقة وتوفير فرص عديدة لقيام مشاريع صناعية متنوعة، موضحا أن مشاريع شركة النفط العمانية بالدقم تشمل كذلك إنشاء خط توصيل الغاز إلى الدقم وإنشاء محطة رأس مركز لتخزين النفط وإنشاء محطة الخدمات المركزية للمرافق الصناعية.
وأوضح معالي رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن المنطقة تضم عددا متنوعا من المشاريع الأخرى في قطاعات التجارة والصناعة والسياحة والتطوير العقاري ومن أبرز هذه المشاريع: المدينة الصناعية الصينية ومصنع إنتاج الحافلات الذي يقام باستثمارات استراتيجية من السلطنة ودولة قطر ومصفاة إنتاج حامض السيباسك الذي يستخدم في العديد من الصناعات الكيماوية وصناعات البلاستيك والأدوية، كما أن هناك مشاريع في قطاعات التطوير العقاري والسياحة مثل: قرية النهضة بالدقم وهي قرية عمالية تتسع لنحو 17 ألف نسمة ومدينة واجهة الدقم وفندق كراون بلازا وفندق بارك ان وفندق المدينة بالإضافة إلى العديد من المشاريع الأخرى.
وردا على سؤال حول ما حققته المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من نتائج منذ تأسيسها في أواخر عام 2011 قال معالي يحيى بن سعيد الجابري إن الاستثمارات الحكومية واستثمارات القطاع الخاص في المنطقة أدت إلى انتعاش الحركة الاقتصادية بولاية الدقم والولايات المجاورة ووفرت أكثر من (3200) فرصة عمل مباشرة للمواطنين العمانيين حتى نهاية أكتوبر الماضي وساهمت في توفير فرص أعمال جيدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تستفيد من النمو الاقتصادي للمنطقة، مشيرًا إلى أن الهيئة تدعم قيام المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبهدف تشجيعها على الاستثمار في المنطقة فإن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تحصل على تخفيض بنسبة 50 بالمائة على رسوم الخدمات التي تقدمها الهيئة.
وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن التنمية التي تشهدها السلطنة حققت الكثير للشعب العماني، موضحا أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من العمل للمحافظة على الإنجازات المحققة.
ورفع معاليه في ختام حديثه لوكالة الأنباء العمانية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، داعيا الله -عز وجل- أن يحفظ جلالته ويمتعه بالصحة والعافية وأن يعيد هذه المناسبة على جلالته والشعب العماني باليمن والخير والبركات.