الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه للحكومة العراقية

القوات الأمنية تقبض على 6 دواعش –

بغداد – عمان- جبار الربيعي:

تلقى رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اتصالا هاتفيا من الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني.
وقدمت موغريني التهنئة  لعادل عبد المهدي بتولي منصب رئيس مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة، مؤكدة دعم الاتحاد الأوربي للرئيس شخصيا وللحكومة، مشيرة الى أن العمل مع العراق أولوية مهمة للاتحاد الأوربي.
وبينت موغريني أن الاتحاد الأوروبي يتابع بارتياح خطوات رئيس الوزراء في تشكيل الحكومة والسعي لتجاوز المحاصصة في اختيار الوزراء، مشيرة الى ان العراق وبسبب تأريخه وتكوينه وجغرافيته يمكن أن يلعب دورا هاما في مدّ جسور التعاون في المنطقة ككل.وجرى خلال الاتصال تأكيد موغريني على استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم العراق سياسياً ومالياً وأمنياً، فضلا عن دعمه  للعراق في موقفه تجاه العقوبات الأمريكية على إيران واستعداد الاتحاد الأوروبي لمساعدة العراق ودعمه في التعامل مع  نتائج تلك العقوبات. وقدمت موغريني دعوة مفتوحة لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لزيارة الاتحاد الأوربي،  كما قدم دعوة مقابلة موغريني لزيارة العراق قريبا.
الى ذلك، صدقت محكمة تحقيق الكرخ المتخصصة بقضايا الإرهاب في رئاسة محكمة استئناف بغداد الكرخ الاتحادية أقوال أفراد شبكة متخصصة بتهكير مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضح المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان أن : محكمة التحقيق المتخصصة بقضايا الإرهاب في الكرخ أنهت تصديق اعترافات أفراد شبكة تختص بتهكير حسابات في تطبيق الفيس بوك وأخذ الصور ونسخ المحادثات الإلكترونية ومساومة أصحابها والتهديد بنشرها في جميع المواقع عند عدم الدفع وذلك بقصد التشهير والابتزاز.  وأضاف البيان أنه: تم تصديق اعترافاتهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وإحالتهم إلى المحكمة المختصة وفق المادة 430/‏‏ من قانون العقوبات.
واعلن مركز الإعلام الأمني امس، القبض على 6 عناصر تابعين للتنظيم المنهزم في العراق و سوريا داعش في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، مركز محافظة نينوى.
وقال المركز في بيان، انه: بناءً على معلومات استخباراتية تمكن الطوارئ الثاني عشر التابع لقيادة نينوى من القبض على 6 عناصر ينتمون لتنظيم داعش، كانوا يعملون بما يسمى (ديوان الجند)، في أحياء الزهراء والخضراء والأخاء في ايسر الموصل. وأوضح ان: احد المسلحين اعترف بانه كان مسؤول (تل عبطة) في فترة احتلال داعش لمدينة الموصل”.
وأضاف انه: تم تسليم المسلحين الى الجهات المختصة من اجل اتخاذ الإجراء اللازم بحقهم.