بقيادة جلالتكم نواصل مسيرة البناء و الازدهار

اليوم .. يوم الثامن عشر من نوفمبر ..يوم مجيد للوطن والمواطن العماني .. يوم نفخر ونعتز به، حيث قيض الله تعالى للشعب العماني ولعمان الدولة والمجتمع قيادة تاريخية، نذرت نفسها للنهوض بالوطن والمواطن، وبناء دولة عصرية تعيد لعمان دورها وإسهامها الحضاري ومكانتها المرموقة بين الأشقاء والأصدقاء في المنطقة وعلى امتداد العالم من حولها.
اليوم .. يشرفنا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، رافعين أكف الضراعة إلى الله تعالى أن يمنح جلالة السلطان المعظم مزيدا من الصحة والسعادة، وأن يؤيده بنصره وتوفيقه، و يعيد هذه المناسبة الكريمة على جلالته والشعب العماني أعواما عديدة بالخير والازدهار.
اليوم .. يوم الثامن عشر من نوفمبر المجيد.. نقف باعتزاز، وفخر أمام الإنجازات العديدة والتي تفوق الحصر بالتأكيد، لأنها ببساطة، هي كل ما نعيشه وننعم به في كل المجالات، وعلى امتداد هذه الأرض الطيبة، وهي جميعها ثمرات يانعة من ثمار الفكر السامي والجهد الدؤوب، والرؤية البعيدة النظر، والقيادة الحكيمة لجلالتكم – حفظكم الله ورعاكم. ومع كل ما نشعر به ونختزنه من حب عميق، وامتنان ووفاء لجلالتكم، إلا أنه يسعد كل أبناء الشعب العماني الوفي أن يعبروا عن العرفان والامتنان، وأن يجددوا العهد والولاء للسير قدما خلف قيادتكم وتحت رايتكم الخفاقة دوما، باذلين الغالي والنفيس من أجل مواصلة مسيرة التنمية والبناء في كل المجالات، ومحافظين على ما حققتموه، وتحققونه جلالتكم، من منجزات على امتداد أرض عمان الطيبة، لصالح هذا الجيل والأجيال القادمة، ومعاهدين جلالتكم – أعزكم الله – على مزيد من العمل والبذل والعطاء، لصيانة مقدرات الوطن والذود عن حياضه، وتحقيق المزيد من التقدم والازدهار للمواطن العماني في كل المجالات، وبما يسهم في تحقيق طموحاته وتطلعاته لحياة أفضل في ظل قيادتكم الحكيمة.
اليوم .. هو يوم الثامن عشر من نوفمبر، يوم ميلاد جلالتكم الميمون، ويوم العيد الوطني المجيد، وفي حين نتقدم إلى جلالتكم بأصدق آيات التهاني، نرفع الأكف والدعوات إلى الله عز وجل، بكل الحمد والشكر على ما منحنا من فضل قيادة حكيمة، استطاعت خلال سنوات معدودة تحقيق نقلة نوعية ضخمة في حياة الوطن والمواطن العماني، وعلى نحو نعيشه عمليا، ولا يمكن التعبير عنه في كلمات.
اليوم ..يوم الثامن عشر من نوفمبر المجيد تدخل فيه مسيرة النهضة العمانية الحديثة عامها التاسع والأربعين بقيادة جلالتكم، لتنطلق بتوجيهات جلالتكم، وبجهود أبناء الوطن الأوفياء في كل المجالات، وعلى كافة المستويات، نحو آفاق أوسع، لتحقيق الأهداف والأولويات التي وضعتموها جلالتكم، لإعلاء صرح الدولة العصرية، دولة المؤسسات والمواطنة وحكم القانون، ولتحقيق مزيد من البناء والازدهار لكل أبناء الوطن، أينما كانوا على امتداد أرض عمان الطيبة، التي ترفل في الأمن والأمان، والطمأنينة والاستقرار بفضل سياساتكم الحكيمة.