كوريا الشمالية تختبر سلاحا «عالي التقنية»

لأول مرة منذ بدء المحادثات الدبلوماسية –
سول – (أ ف ب): أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون على اختبار سلاح «تكتيكي عالي التقنية تم تطويره حديثا»، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أمس في خطوة رأى محللون أنها رسالة سياسية أكثر مما هي استفزاز فعلي على خلفية محادثات نزع السلاح النووي.

وهذا أول تقرير رسمي عن إجراء كوريا الشمالية اختبار أسلحة منذ أن بدأت عملية دبلوماسية حساسة مع واشنطن بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.
وقالت الوكالة إن «كيم جونغ اون زار موقع الاختبار التابع للأكاديمية الوطنية لعلوم الدفاع وأشرف على اختبار سلاح تكتيكي عالي التقنية تم تطويره حديثا». وأضافت أن الاختبار تكلّل بالنجاح، لكنها لم تحدد طبيعة السلاح الذي تم اختباره.
وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلا عن مصدر حكومي لم تسمه إن السلاح الذي تمت تجربته، من المرجح أن يكون مدفعا بعيد المدى تم تطويره في عهد والد كيم وسلفه كيم جونغ إيل.