حلقة عمل ويوم مفتوح لوحدة العمليات الجراحية بالمستشفى السلطاني

نظم المستشفى السلطاني ممثلا بـوحدة العمليات الجراحية صباح الأربعاء الماضي حلقة عمل ويوما مفتوحا لوحدة «العمليات الجراحية»، بحضور الدكتور مهنا المصلحي المدير العام المساعد للشؤون الطبية المساعدة بالمستشفى السلطاني بمشاركة مختلف الأقسام الصحية والإدارية العاملة بالمستشفى، وذلك في قاعة المؤتمرات الرئيسية بالمستشفى.
استهلت حلقة العمل بكلمة افتتاحية ألقاها علي بن راشد الشبيبي – استشاري تمريض، ورئيس التمريض بوحدة العمليات بالمستشفى – رحب خلالها براعي المناسبة وكافة المشاركين في هذا الملتقى، وقال: «شهد المستشفى السلطاني في السنوات الماضية تطورات وتغيرات طرأت على الأجهزة والمعدات المستخدمة في مجال العمليات الجراحية إلى جانب استحداث وإدخال العديد من الجراحات في تخصصات طبية متعددة؛ لذلك تأتي أهمية مثل هذه الملتقيات من أجل تسليط الضوء على آخر المستجدات في وحدة العمليات الجراحية بالمستشفى، وتبادل الخبرات والآراء في مجال الجراحة، وهو ما ينصب إيجابا في مصلحة الارتقاء بالرعاية الصحية المقدمة للمرضى والمراجعين في هذا المجال».
وأشارت الممرضة رقية الجردانية – نائب التمريض بوحدة العمليات – إلى أن اليوم المفتوح هدف إلى إطلاع الأفراد والمجتمع على المهام والأدوار التي يضطلع بها كافة الطاقم الصحي بالمستشفى السلطاني، واستعراض أبرز المنجزات الصحية لوحدة العمليات الجراحية بالمستشفى السلطاني، إضافة إلى مناقشة أحدث البحوث والدراسات الدولية في هذا المجال.
شهد اليوم المفتوح إقامة معرض ضم 8 أركانتوعوية سلطت الضوء على أهم العمليات الجراحية التي تجرى بالمستشفى السلطاني، واستعرضت الأدوات والمعدات المستخدمة ما قبل وأثناء وبعد الجراحة، والتعريف بالمراحل التي يمر بها المريض أثناء العمليات الجراحية، و توزيع مطويات ومنشورات تثقيفية في المجال الجراحي، وتقديم نصائح توعوية للحضور والإجابة عن تساؤلاتهم واستفساراتهم في هذا المجال من خلال كوادر صحية مختصة. الجدير بالذكر أن وحدة العمليات الجراحية تعد من أهم الأقسام الطبية الحيوية بالمستشفى السلطاني، إذ تُعنى بتقديم الخدمات الجراحية للمرضى والمراجعين من مختلف محافظات السلطنة، وهي مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة المستخدمة في المجال الجراحي، وتضم كوادر جراحية وتمريضية ذات كفاءة وخبرة عالية.