عاد لري محاصيل النخيل «البلديات» تنهي صيانة 700 متر من فلج السنينة

السنينة – ثويني اليحيائي –

فلج السنينة من أهم الأفلاج التي يعتمد عليها أهالي الولاية في ري مزارعهم ونخيلهم ويروي أعدادا كبيرة من محاصيل النخيل بمساحات كبيرة وتتميز السنينة بكثرة المزارع ومعظم العجز في إمدادات المياه كان في القطاع الزراعي وقد حظي الفلج على اهتمام المديرية العامة البلديات الإقليمية وموارد المياه دائرة الأفلاج وتم تنفيذ مشروع صيانة وإصلاح فلج السنينة المتمثل في صيانة جزء منه بطول 700 متر ويتراوح عمقه من خمسة إلى تسعة أمتار وذلك حفاظا على الفلج من الاندثار وحماية الممتلكات الواقعة والقريبة من مجراه ، وقد تم عمل 14 ثقبا بطول الفلج وذلك من أجل إزالة المخلفات من الداخل أثناء تراكم الطمي بعد هطول الأمطار وجريان الأودية وسوف يساهم ذلك في زيادة تدفق الفلج والحفاظ عليه من الانهيار كما تمت صيانته وفق المواصفات والاشتراطات الفنية المعمول بها من قبل المختصين .
ويعد فلج السنينة من أهم الأفلاج الموجودة ويعتمد عليه الأهالي في ري أراضيهم الزراعية التي توجد على مساحات شاسعة بالإضافة إلى المزروعات من النخيل والمحاصيل الزراعية الأخرى، وفيما يتعلق بتخزين المياه في الولاية فقد تم حفر آبار مساعدة في ري المزروعات والأشجار المختلفة حيث تتم زراعة عدد من المزروعات الشتوية والصيفية وليس هناك أي نقص في منسوب المياه مما يساعد الآبار على توفير المياه ويسهل الري الحديث في إدارة الوقت وتوفير المياه والحفاظ على منسوب المياه بالولاية .