لقاء تربوي بمصيرة يبحث تعزيز الشراكة المجتمعية الفاعلة

مصيرة ـ عايدة الجامعية  –

أقيم في ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية اللقاء الأول بين أعضاء الهيئة التدريسية وأولياء الأمور بمدرسة مصيرة للتعليم الأساسي حلقة ثانية من 5-12 ، وذلك تحت عنوان (شراكة مجتمعية فاعلة)
اللقاء جاء لتوطيد العلاقة بين القائمين على العمل التربوي وبين أولياء الأمور، أملا منهم في إيجاد شراكة حقيقية بين ولي الأمر والطالب والمعلم .
وقالت :غريبة بنت سعيد الساعدية مديرة مدرسة مصيرة للتعليم الأساسي : إن العلاقة بين المدرسة والأسرة علاقة متكاملة وقائمة على أسس التعاون بهدف الارتقاء بالمستوى التعليمي والتربوي للطلبة ولا يتم ذلك الا بإدراك كل من الطرفين المدرسة والأسرة لأهمية دور كل منهما للنهوض بالعملية التربوية التعليمية وهذه اللقاءات توثق العلاقة بين المدرسة والأسرة وتكون الأسرة على دراية لما تقوم به المدرسة وما تقدمه من رعاية وتعليم لأبنائهم لأن هذه اللقاءات حيوية وضرورية فمن خلالها يتم تبادل الآراء وإيجاد حلول لكل المعوقات التي قد تواجه الطلبة .
وقالت المعلمة : زينب بنت سالم المخيثلية : إن مثل هذه اللقاءات بين ولي الأمر والمعلمين تعزز سبل التعاون لرفع المستوى التحصيلي للطلاب والتغلب على المشكلات والمعوقات .
من جانبها قالت : عايدة الجامعية رئيسة مجلس الأمهات بالمدرسة : من خلال هذه اللقاءات نتعاون جميعنا من أجل تأدية هذه الرسالة على أكمل وجه للوصول إلى النتائج المرجوة، ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين البيت والمدرسة.
وذلك من خلال مشاركة أولياء الأمور يجب أن يسعى أولياء الأمور عن رضا وقناعة وتأييد تام إلى مساندة خطط تطوير المستوى التحصيلي للطلاب وتقديم الدعم المعنوي لهم .
وقالت : بثينة بنت سعود الجنيبية أخصائية نفسية بمدرسة مصيرة للتعليم الأساسي : إن مرحلة التعلم هي من أمتع المراحل التي يمر بها الطالب وعن طريق التفهم والصبر والفهم المتعمق لشخصية الطالب تعزز من حبه للعلم وجعله يرغب بالنجاح لتحقيق هدفه الخاص ، لذلك أرى في هذه اللقاءات لبنة أساسية للوقوف على الجوانب التي تحتاج إلى الرعاية والمتابعة والاهتمام .