30 قتيلا من أفراد الأمن الأفغاني في هجوم لطالبان

كابول – (رويترز): قال مسؤولون أمس إن الهجمات الكبيرة التي شنها مقاتلو حركة طالبان في إقليم فراه غرب أفغانستان على الحدود مع إيران بهدف إضعاف قبضة الحكومة على الإقليم أسفرت عن مقتل 30 على الأقل من أفراد قوات الأمن الأفغانية.
وكثفت طالبان هجماتها على أقاليم استراتيجية في إطار معركتها لإخراج القوات الأجنبية من أفغانستان والإطاحة بالحكومة.
وجاء أحدث هجوم بعد أربعة أيام من قتل طالبان 50 من أفراد الشرطة وجنود الجيش عند نقاط تفتيش في مدينة فراه والمناطق المحيطة بها. وقال نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية في كابول «للأسف قتل العديد من رجالنا في فراه»
وأضاف أن أكثر من 30 من رجال الشرطة قتلوا منذ أمس الأول ويجري نشر قوات إضافية.
وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الاشتباكات في فراه فيما ينظر إليه على نطاق واسع على أنه جزء من استراتيجيتها لزيادة الضغوط على جبهة القتال في حين تسعى لتسوية سياسية مع الولايات المتحدة.