«النقل» تفتتح 28 كيلومترًا بالمرحلة الثانية من مشروع «الشرقية السريع» أمام الحركة المرورية

افتتاح الجزء الأول من طريق العق كاملا في يوليو القادم –
الكامل والوافي – سعيد المسعودي –

افتتحت وزارة النقل والاتصالات صباح أمس الحركة المرورية بجزء من طريق الشرقية السريع في المنطقة الممتدة من مدخل قرية سيق حتى بداية الكامل بولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية (منطقة سيح الصلب) بمسافة تقدر بحوالي ٢٨ كم بحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل، وسعادة الشيخ سالم بن عبدالله المدحاني والي الكامل والوافي وسعادة عبدالله بن مسلم الراسبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الكامل والوافي ومسؤولين من الوزارة والدوائر الحكومية بالولاية.
وبهذا الافتتاح يبلغ إجمالي مسافة الأجزاء التي تم افتتاحها للحركة المرورية بالمشروع (139) كيلومترًا بدءًا من تقاطع بدبد – الرسيل – نزوى حتى ولاية صور وجارٍ الآن تجهيز عدة قطاعات للافتتاح تباعًا خلال عام 2019م.
كما تواصل وزارة النقل والاتصالات تنفيذ مشروع طريق الشرقية السريع بمرحلتيه الأولى والثانية، حيث تبدأ المرحلة الأولى من المشروع من تقاطع بدبد على طريق الرسيل /‏‏ نزوى المزدوج مرورا بولايات سمائل والمضيبي ودماء والطائيين حتى تقاطع مصرون بولاية إبراء بطول (115) كم وقد سبق وتم افتتاح (91) كم في هذا الجزء و (٧٦) كم لكامل مسافة الجزء الثاني من ذات المرحلة، أما بالنسبة للمرحلة الثانية التي تشمل الجزء المفتوح أمس فإنها تبدأ من تقاطع مصرون بولاية إبراء حتى ولاية صور مرورا بولايات القابل وبدية ووادي بني خالد والكامل والوافي وصور بطول (١٣١) كم حيث تم فتح الحركة المرورية بطول (٤٨) كم من أصل (٧٦) كم طول الجزء الأول وجار العمل في الجزء الثاني بطول (٥٥) كم من ذات المرحلة. يشتمل مشروع طريق الشرقية السريع على (١٣) تقاطعا متعدد المستويات بالمرحلة الأولى من بدبد إلى إبراء و(١٤) تقاطعا بالمرحلة الثانية من إبراء حتى صور لخدمة الولايات والقرى التي يمر بها المشروع.
يتكون القطاع العرضي للطريق من ثلاثة مسارات في كل اتجاه بعرض (١٥.٢٥) متر أسفلتية لكل جانب تحتوي على ثلاث حارات مرور في كل اتجاه بعرض (٣.٧٥) متر لكل منها وأكتاف داخلية بعرض ( ١.٥) متر لكل جانب وأكتاف خارجية بعرض (٣.٥) متر وتشتمل التصاميم على تزويد الطريق بأنفاق عبور المشاة والحواجز الحديدية والإسمنتية واللوائح الإرشادية والتحذيرية والدهانات والعواكس الأرضية والجانبية وتزويد الطريق بأعمال الإنارة اللازمة بتقنية l.d المخفضة للطاقة على ارتفاع ١٦ مترا اللازمة للسلامة المرورية على الطريق. وتضمن الطريق في الجزء الذي افتتح أمس إنشاء جسور علوية لمداخل قرى سيق وسبت ومعابر لمناطق عرعر والظفرة والكسارات ومشروع المليون نخلة ومعابر للأودية ليكون الطريق سالكا في مختلف الظروف المناخية ومزودا بالإنارة ومواقف خاصة لمركبات الشرطة والدفاع المدني والإسعاف، وقد تم تصميمه على سرعة ١٢٠ كم في الساعة وبأعلى المواصفات العالمية في الطرق السريعة، وسيوفر الطريق أعلى معدلات السلامة المرورية وسيسهم في انتعاش الحركة التجارية والسياحية والاقتصادية في محافظتي جنوب وشمال الشرقية.
وقال سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل الوزارة للنقل في تصريح له: إن هذا الجزء من المشروع مهم حيث يمر بمنطقة أودية وأنشئت به منشآت بمواصفات جدا عالية خاصة في مناطق مرور الأودية، وبنهاية شهر مارس القادم سيفتتح جزء من نهاية الطريق من ولاية بدية إلى وادي بني خالد ونأمل في فتح جزء آخر في ولاية الكامل والوافي يمر خارج الولاية (طريق التفافي)، موضحا أن نسبة الإنجاز في الجزء الممتد من الكامل وحتى صور تبلغ٤٠%، وأشار إلى أن هناك بعض المعوقات صادفت المشروع وتعمل الوزارة على حلها بالتنسيق مع الاستشاري والمقاول. وأضاف قائلا نأمل خلال شهر فبراير القادم افتتاح ٢٠ كم منه (الكامل – طهوة). وحول الجزء المتعلق بطريق وادي العق قال سعادته يسير العمل بصورة ممتازة وبخصوص الأنفاق وصلت نسبة الإنجاز ٦٣% للمرحلة الثانية ومن المؤمل أن يفتتح الجزء الأول كاملا في يوليو القادم.
وعن استراتيجية ومشاريع الطرق التي ستنفذها الوزارة خلال الفترة القادمة قال سعادة وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل: إن هناك طريق الرسيل إلى مفرق الشرقية السريع بإضافة الحارتين الثالثة والرابعة، كما نعمل أيضا على مناقصة طريق دبا ليما خصب.