فــتاوى لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

تحليف الصبي خطأ تجب التوبة منه –

شخص اتهم طفلا أو صبيا بالسرقة، فأنكر الصبي فأصر الآخر على أن يقســم الصبي على كتاب االله أنه لم يســرق، فأقســم الصبي، فهل على أحدهما من إثم؟
لا يحلف الصبي، وتحليفه خطأ تجب التوبة منه. واالله أعلم.
ما قولكم في اللغو الخالي من السفه أو إذا كان بانفلات لسان وما معنى قوله تعالى: (لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ)؟

إن كان المراد باللغو الكذب فهــو حرام على أي حال، وأما قوله تعالى: ((لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ)) «البقرة: ٢٢٥» فليس المراد به تعمد الكذب وإنما المراد به ما ينفلت من الألسن من الأيمان بغير قصد نحو كلا واالله وبلى واالله فإنه لا كفارة فيه، بخلاف ما عقد عليه عزم اليمين. واالله أعلم.
ما حكم من اعتــاد أن يحلف بالله مــن دون قصد حتى فــي أمور غير صحيحة؟

من كان يتلفظ بألفاظ القسم من غير عزم على القسم، وإنما تسبق لسانه إليه فذلك مما يعد من لغو اليميــن، واالله تعالى يقول: (لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ) «المائدة: ٨٩» ، واالله أعلم.

امرأة أقسمت بالله ألا تكلم ولدها، والآن تريد مصالحته ماذا تفعل؟

لا يجوز هذا القسم لأنه قسم على معصية، فلتكلم ولدها ولتكفر يمينها بإطعام عشرة مساكين من أوســاط الطعام أو تكسوهم أو تعتق رقبة، فإن لم تستطع فلتصم ثلاثة أيام والله أعلم.
رجل تشــاجر مع زوجته وقال لها: واالله ثلاث مرات لــن تنامي في هذا البيت الليلة، وهي ليســت عندها مكان وكذلك الأولاد يريدون شخصا يعمل لهم طعاما ولا أحد غيرها يخدمهم، وبعد انتهاء الغضب اســتغفر الله وتاب، فهل الآن لزوجته أن تعود إلى المنزل أم لا؟

نعم تعــود إلى البيــت، وإن لم تنم تلــك الليلة فليس عليه شــيء إلا الاستغفار، وإن نامت فعليه كفارة يمين. والله أعلم.
أخوان شــقيقان، واحد منهما حلف ألا يقفو جنــازة أخيه إذا اختاره الله، ولكن توفي أخوه وقفا جنازته، فما حكم الشرع في ذلك؟

عليه التوبة إلى الله عن حلفه وليكفر يمينه بإطعام عشــرة مســاكين من أوســط الطعام أو كســوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم يجد فصيــام ثلاثة أيام. واالله أعلم.

امرأتان تخاصمتا بســبب شيء ما، وأثناء نقاشــهما قالت إحداهما: واالله العظيم إنها إذا ذهبت إلى البلد لموســم القيظ لا تدخل البيت مرة ثانية، فماذا يجب عليها؟

إن ذهبت فعليها كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط الطعام أو كســوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم تجد شــيئا من ذلــك فلتصم ثلاثة أيام. واالله أعلم.