طعن 4 ضباط شرطة إسرائيليين بالقدس الشرقية

القدس – (أ ف ب): أصيب أربعة ضباط شرطة إسرائيليين بجروح طفيفة بعد أن دخل رجل مقدسي يحمل سكينا الى مجمع للشرطة في جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة إثر شجار معهم كما أعلنت الشرطة امس، ولم تذكر الشرطة إسم المهاجم لكنها قالت إنه «عربي ومن جبل المكبر».
وقال المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد إن «الحادث وقع في وقت متأخر الاربعاء في مركز شرطة حرس الحدود في منطقة حي جبل المكبر» بالقدس الشرقية المحتلة.
وأضاف أن «المعتدي اعتلى الجدار المحيط بمركز الشرطة وتم رصده بعد ذلك» مشيرا إلى أن «ضباط الشرطة تغلبوا عليه لكن أربعة أصيبوا بجروح طفيفة في حين أصيب المعتدي بجروح خطيرة وتم اعتقاله» ، وأكد روزنفليد لفرانس برس أن «الشرطة اعتقلت خمسة أفراد من عائلة المهاجم من جبل المكبر».
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن «جميع أفراد الشرطة غادروا المستشفى باستثناء شرطي واحد لا يزال قيد العلاج في مستشفى شعاري تصيدك في القدس الغربية».
وقال شهود عيان ووسائل إعلام محلية فلسطينية إن «الشرطة الإسرائيلية اقتحمت منزل عائلة الفتى (17عاما) في جبل المكبر المشتبه بتنفيذ الطعن على مركز الشرطة واعتقلت والده ووالدته وشقيقاته ، وأظهرت صور الشرطة وحرس الحدود يقتادون والده وأفرادا من العائلة».
وشهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة سلسلة من الهجمات الفردية ضد إسرائيليين منذ عام 2015 لكنها تراجعت في الآونة الأخيرة.
وأطلق عناصر من شرطة حرس الحدود الاسرائيلي النار في السادس من اكتوبر على فلسطينية وأصابوها بجروح بعدما حاولت طعن جندي إسرائيلي بالقرب من مستوطنة كفار ادوميم في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الشرطة.
واحتلت اسرائيل قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها مدينة القدس الشرقية في /‏يونيو 1967، وضمت القدس الشرقية لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.