ليبيا: خروج 14 مهاجرا من العالقين في سفينة بميناء مصراتة

طرابلس-(د ب أ): أعلنت لجنة ليبية أمس عن خروج 14 مهاجرا من العالقين داخل سفينة تجارية بميناء مصراتة شرق العاصمة الليبية.
وقال آمر القطاع الأوسط بحرس السواحل الليبي العقيد توفيق امحمد أمس: إنه جرى تسليم المهاجرين الـ14 أمس الأول لمركز إيواء تابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى نحو 80 مهاجراً آخرين يصرون على عدم الخروج حتى الآن.
وكان امحمد كشف أمس الأول عن أن 94 مهاجرا غير شرعي قابعين بإحدى السفن التجارية يرفضون النزول ويطالبون بنقلهم إلى إيطاليا.
وأشار امحمد عضو اللجنة المكلفة بإنهاء قضية المهاجرين العالقين في السفينة إلى أن ما يمنع أغلب البقية من الخروج هو هيمنة ثلاثة مهاجرين «يرجّح أنهم من جنوب السودان» على باقي المهاجرين وإجبارهم على عدم الخروج، لافتاً إلى أن من خرجوا ينتمون لجنسيات سودانية وجنوب سودانية وبنجلاديشية، وبينهم امرأة وطفل واحد.
وقال امحمد: إن «أحوال المهاجرين الصحية جيدة، وتقوم منظمات دولية بمدّهم بكل ما يحتاجون من مساعدات وأكل وشرب، ولكن وضعهم النفسي سيئ ويصرون على التوجه لإيطاليا، فيما يرضى بعضهم بالعودة الطوعية لبلدانهم، ويشتكون من تأخر الأمم المتحدة في إعادتهم، والمهم بالنسبة للجميع هو عدم البقاء في ليبيا».
وأعرب امحمد عن أمله في أن تفضي المفاوضات مع المهاجرين إلى حل قريب، مؤكدا أنها تتم بطرق سلمية بعيدة عن العنف.
وأشار إلى استمرار وجود المهاجرين في عنابر متفرقة أسفل السفينة ويغلقون عليهم الأبواب، بعيداً عن طاقم السفينة التي تحمل علم بنما، ويتكون طاقمها من 15 شخصاً من جنسيات لبنانية وأوكرانية ورومانية. ولفت امحمد إلى أن منظمات دولية تقوم بالتفاوض مع المهاجرين إضافة إلى لجنة مكونة من رؤساء بعض الأجهزة الليبية كحرس السواحل ومديرية الأمن.